سوريا .. العثور على “إرث عسكري” من حرب تشرين التحريرية قرب الجولان

عثرت الشرطة العسكرية الروسية على “إرث عسكري” في حفرة بمنطقة خط الترسيم الفاصل بين إسرائيل و سوريا في الجولان المحتل.

ونقلت “سبوتنيك” عن قائد كتيبة الشرطة العسكرية الروسية في سوريا ، رستم نوماخادجيف، قوله أن وحدة روسية قامت بإخراج دبابة “تي 34″ سوفياتية كانت مدفونة في حفرة في مرتفعات الجولان المحتل.

وأضاف نوماخادجيف ” كنا نقوم بإعداد وتركيب نقطة مراقبة على الخط الفاصل بين سوريا وإسرائيل وخلال العمل اكتشفنا في الأرض مادة صلبة تبين بعد الكشف عليها أنها دبابة سوفياتية من نوع (تي 34)”.

وتابع قائلا “بعد سحب الدبابة من الحفرة والكشف عليها تبين أنها موجودة في المكان منذ عام 1973، ولم نقدر إبقاء الدبابة على حالها فقمنا بإعادة صيانتها وتنظيفها خصوصا مع اقتراب موعد الـ 75 للنصر على الفاشية والحرب العظمى”.

الدبابة تي 34-85 – صورة تعبيرية

وتُقدر المساحة الإجمالية للجولان بـ 1860 كيلومترا مربعاً، ويتراوح عدد سكانه، وفق تقديرات رسمية سورية، نحو 20 ألف مواطن سوري.

وتحتل إسرائيل منذ حرب 1967 حوالي 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان ، وأعلنت ضمها إليها في 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، بينما لا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

كما أن الجولان السوري وفقاً للقانون الدولي، أرضا محتلة، ويسري عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 لعام 1967، الذي ينص على ضرورة انسحاب إسرائيل منها.

مراسلون + سبوتنيك

المصدر : فريق تحرير مراسلون

قد يعجبك أيضا