سعر الصرف إلى التراجع بعد إجراءات مصرف سوريا المركزي الجديدة .

اتخذ مصرف سوريا المركزي إجراءات جديدة ستدفع بـ سعر الصرف إلى التراجع في المرحلة المقبلة.

وذكرت وسائل إعلامية، أن المركزي قام بإصدار قرارين هامين يهدفان إلى تعزيز قدرة المصارف العاملة على تمويل عمليات الاستيراد.

وأضافت أن ذلك يأتي على أساس رفع نسبة الاحتفاظ بمراكز القطع التشغيلي للمصارف المسموح لها بالتعامل بالقطع الأجنبي إلى 2% بدلاً من 1% من مجموع الأموال الخاصة بها، الأمر الذي سيتيح هامشا أكبر للاحتفاظ بالقطع الأجنبي.

وبحسب ما نشره مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد”، فقد رفع القرار نسبة مبيعات القطع الأجنبي اليومية المسموح بها من 5 بالألف إلى 1 %.

ويعد هذا القرار خطوة جديدة إيجابية من مصرف سوريا المركزي ستدفع بسعر الصرف إلى التراجع في الآونة القريبة.

وفيما يتعلق بالقرار الثاني فقد رفع مصرف سوريا المركزي بموجبه أسعار الفائدة على الودائع بالقطع الأجنبي ما سيعطي فرصة للمصارف العاملة لجذب الودائع بالقطع الأجنبي.

ومازال سعر الصرف للليرة مقابل الدولار الأمريكي محافظاً على استقراره لدى المصارف وشركات الصرافة و التداول ، حيث ما زال المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة مقابل الدولار عند مستوى 436 ليرة .

و سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الواردة من الخارج 434 ليرة ، و صرف الليرة مقابل الدولار موجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة للمبيع 435 ليرة للشراء.

المصدر : وكالات

المصدر : فريق تحرير مراسلون
قد يعجبك ايضا