سعر السمك يحلق في الأسواق السورية .. والسبب ليس الدولار !

ارتفع سعر السمك خلال الأيام القليلة الماضية، نتيجة زيادة الطلب عليه وفق ما أوضح رئيس جمعية اللحامين إدمون قطيش.

وبالإضافة لزيادة الطلب على السمك، عزا قطيش في تصريح لـ”هاشتاغ سيريا”، أن سبب ارتفاع سعر السمك نظراً لأن السوريين من الطائفة المسيحية، يحرصون على تناوله خلال “عيد البشارة”.

إذ أوضح قطيش أن سعر كيلو السمك من نوع الأجاج والبراق ارتفع من 2800 للكيلو إلى 3200 ليرة، لافتاً إلى أن هذا التغيير هو تغيير مؤقت.

و بين رئيس جمعية اللحامين أن استهلاك سوريا من السمك يعتبر قليلاً جداً فلا يتناول معظم السوريين وجبة السمك ويعتبرونها وجبة غير أساسية.

وفي وقت سابق، كشف مدير الهيئة العامة للثروة السمكية، محمد زين الدين، أن معدل نصيب الفرد في سورية من الأسماك يبلغ أقل من كيلوغرام واحد من مادة السمك سنوياً، في حين يبلغ معدل الفرد العربي من السمك 8 كيلوغرام سنوياً، وهي نسبة منخفضة جداً قياساً بالمعدل العالمي والعربي.

من جهة أخرى، عزا بعض البائعين أن سبب ارتفاع سعر السمك يعود لارتفاع سعر الدولار الذي يؤثر بدوره على ارتفاع كل السلع.

وفي سياق متصل، وحديث له مع إذاعة “ميلودي”، أكد قطيش أنه تم رفع أسعار اللحوم معللاً ذلك بأن الفترة الحالية هي فترة تسمين المواشي، أي أن المربين يحجمون عن بيعها، لكن بعد شهر ونصف الشهر ستنخفض الأسعار مجدداً بعد طرحها في الأسواق.

المصدر : مراسلون + مواقع سورية