تسرب كميات من النفط الخام في شوارع ريف الحسكة (صور)

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لأحد شوارع محافظة الحسكة تظهر فيها أنهار من النفط الخام بعد العاصفة المطرية الأخيرة التي ضربت  سوريا .

الصور التي تم تناقلها، تظهر تسرب كمية من النفط الخام مشكلةً أنهار صغيرة ضمن شوارع البلدة التي تنتشر فيها “قوات سوريا الديمقراطية”، ناتجة عن خلل فني ” أو سرقة ” في أحد الآبار النفطية الواقعة بالقرب من بلدة “معبدة” في ريف الحسكة الشرقي.

وقال مصدر من عمال حقول رميلان النفطية بالحسكة، في حديث لـ “داماس بوست”: “إن ما يسمى بالإدارة الذاتية، تهمل عملية صيانة الحقول النفطية إلا في حال وجود خلل طارئ يعطل عملية ملء الصهاريج النفطية التي تعمل على تهريبها إلى المناطق التي تخضع لسيطرة الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي الشرقي أو إلى إقليم شمال العراق كردستان”.

ولفت المصدر إلى احتمال أن تسبب تلك الأنهار النفطية في قرية “معبدة”، أضرار مادية في الأراضي الزراعية التي يعتمد عليها السكان كمورد أول للمعيشة، كونها تشكلت بالتزامن مع وجود أمطار غزيرة في المنطقة.

 

 

كما أشار المصدر إلى أن عملية الصيانة للبئر المتضرر تأخرت من قبل الفرق التابعة لـ “الإدارة الذاتية” ما تسبب بزيادة كمية النفط المتسرب.

وتسببت الأمطار الغزيرة والتي عمت محافظة الحسكة وريفها، بوفاة 4 أشخاص بينهم طفلين كما أسفرت عن تشكل سيول جارفة وجريان سريع للأودية، فيما ارتفع مخزون سد الجوادية وسد باب الحديد، الأمر الذي نتج عنه حصول فيضانات بالسوق المركزي لمدينة القحطانية فضلاً عن تضرر منازل في أحياء الكورنيش وبالقرب من كراج المدينة بالإضافة لتهدم ما يزيد عن 150 منزلاً في عدد من القرى الواقعة على مجاري الأنهار السيلية في المنطقة وأبرزها نهري “عويرض – الرد”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا