بالفيديو .. لأول مرة .. طائرات الحوثيين المسيرة تصور العمق السعودي وتهدد بقصف الرياض

أعلنت جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) أنها تعزز قدراتها الصاروخية وأنه بإمكانها قصف الرياض و أبوظبي في حال انتهاك اتفاق السلام بوساطة الأمم المتحدة في مدينة الحديدة.
ونقلت “سبوتنيك” عن المتحدث باسم قوات الحوثيين يحيى سريع ، قوله في مؤتمر صحفي أن”المعلومات الاستخباراتية تؤكد وجود نوايا عدوانية ضمن عملية تصعيد عسكري للعدو في الحديدة وهناك رصد دقيق لتحركات العدو وسيتخذ الجيش كافة الإجراءات المطلوبة والمناسبة”.
وأضاف المتحدث أن “طبيعة الصراع، تجعل الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ضمن الخيارات الاستراتيجية، والرد الوحيد على الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة السعودية”.
و عرض المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء خلال المؤتمر صورا ومشاهد جوية للمرة الأولى لعملية رصد نوعية نفذها سلاح الجو المسير في العمق السعودي.
 
https://www.youtube.com/watch?v=I0sJOD_gFAY
وأظهرت تلك المشاهد محطة الشْقيق لتحلية المياه وتوليد الكهرباء شمالي جيزان السعودية ضمن قائمة بنك الأهداف الـ300 التي أعلن أن الجيش واللجان باتوا يمتكلونها.
وأوضح سريع “أصبح لدينا صور جوية وإحداثيات لعشرات المقرات والمنشآت والقواعد العسكرية التابعة للعدو”، مؤكداً أن”دخول سلاح الجو المسير في المعركة عزز من بنك أهداف القوة الصاروخية بإضافة 300 هدف عسكري”.
وفشل اتفاق التهدئة التي تم التوصل إليه بين الحوثيين والحكومة اليمنية منذ نحو 3 أشهر، بعد مفاوضات تسوية جرت بالسويد، برعاية أممية، استمرت أسابيع في محاولة للتوصل لحل ينهي أزمة البلاد المتفاقمة.
واتفق الطرفان على وقف إطلاق النار وسحب القوات من الحديدة وتبادل الأسرى وإعادة فتح ممر إنساني لمساعدة ملايين اليمنيين الذين يواجهون نقصا حادا في الغذاء وتولي مراقبين دوليين مهمة الإشراف على مجريات الأمور.
ويشهد اليمن، حربا منذ 2014 بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية ، الأمر الذي أدى إلى سقوط عشرات الآلاف من القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال.