بالفيديو .. اختراع سوري مذهل لأول يد اصطناعية تشبه الطبيعية بنسبة 80 %

المصدر : فريق تحرير مراسلون

تمكن الشاب السوري علي محمد الباكير من اختراع أول كف اصطناعي إلكتروني يُشبه اليد الطبيعية بنسبة 80% حيث حققت 3 عمليات لتركيب الكف الجديد نجاحاً كبيراً .

وذكرت “سبوتنيك” أن الشاب علي محمد باكير هو طالب سنة ثانية في كلية الهندسة الطبية تمكن من اختراع الكف الاصطناعية التي تمنح المصاب القدرة على التحكم بها بكل أريحية ، وبتكلفة قليلة.

ويتميز الكف الذي يعمل بالإشارات الدماغية بسهولة تركيبه وبمجرد أن يضع المستخدم الحساس على عضلة الساعد والكف يصبح قادراً على التحكم به بكل أريحية، كما أن فترة التدريب على الكف تقدر بساعتين وهي لا تذكر مقارنة مع الفترة المطلوبة لباقي الكفوف الصناعية التي تقدر ما بين أسبوع إلى شهر.

وقال المخترع الباكير أن “وزن الكف مع إضافات التركيب يقدر بـ 450 غ وهو الوزن بالنسبة للكبار، مع مساع لتصميم كف للصغار بوزن أقل”، مضيفاً أنه “أول طرف صناعي الكتروني مقاوم للماء بشكل كامل في العالم، ويساعد الشخص باستخدامه تحت الماء”.

وأوضح المخترع أن “الكف يوفر حركة سهلة حيث تتحرك الأصابع الخمسة مع بعضها ضمن حركة فتح وإغلاق وهي حركة مصممة لتلبي احتياجات كثيرة مثل إمساك القلم وفرشاة الأسنان والملعقة وتساعد في قيادة السيارة، وهو أمر مهم بشكل كبير لمبتوري الكفين وعند تركيب هذين الكفين يصبحون بغنى عن الحاجة لمساعدة الآخرين”.

وتوجه الباكير بالشكر للسيدة الأولى أسماء الأسد، ولبرنامج (جريح وطن) الذي أطلقته منظمة (الأمانة السورية للتنمية)، وذلك لمساعدتهم في تطوير الاختراع من مشروع إلى منتج نهائي لمحتاجيه.

و تم تركيب ثلاثة كفوف قدمت نتائج إيجابية، موضحا أنه حالياً ينتظر التراخيص لافتتاح المركز الخاص بإنتاج هذه الكفوف الذي سيقيمه في قريته الربيعة بريف حماه، على أمل التعاون مع مراكز في دمشق واللاذقية.

ويعتزم المخترع السوري تركيب قفازات تقويمية لمشلولي الكف وذراع الكترونية لمبتوري الذراع، كما أنه يعمل على عدة اختراعات منها كرسي للمشلولين يمكن التحكم بها بإشارات من اليد بطريقة لا سلكية وأيضاً يعمل على أطراف اصطناعية أخرى منها تطوير الكف لتصبح يدا لمساعدة مبتوري اليد من فوق الكوع وبالإضافة للقدم الاصطناعية .

قد يعجبك ايضا