ألمانيا .. لاجئ نيجيري يغتصب لاجئة سورية .. و المتهم يواجه المحاكمة .

يواجه طالب لاجئ نيجيري محاكمة أمام القضاء الألماني بتهمة الاعتداء الجنسي على لاجئة سورية في 17 من عمرها وسط مساعي لترحيله عن أراضي البلاد.
وذكرت صحيفة “ميركور” الألمانية، أن المتهم ، لاجئ نيجيري ، قام في شباط من العام الماضي 2018 بملاحقة لاجئة سورية كانت تسكن معه في سكن أوبرباين للاجئين إلى حمام السيدات وقام بدفع الفتاة و واغتصابها، بحسب ما ذكره المدعي العام
وتم توجيه تهمة التحرش الجنسي ضد الشاب النيجيري في جلسة أمام محكمة هيئة المحلفين ، وبداية ً ادعى الشاب الإفريقي أنه لم يتحرش بالفتاة و أنه بريء.
إلا أن القاضي قال له أن ذلك ليس في صالحه لأن الفتاة السورية ليست هي التي بلغت عنه و إنما حارس المبنى وأمامه خياران إما الاعتراف أو السجن.
كما ادعى المتهم أن شقيق الفتاة حاول الاعتداء عليه بسكين إلا أن المحكمة لم تولي اهتمام لذلك لأنه بعد التحقيق تبين أن شقيق الفتاة طفل صغير يبلغ من العمر 13 عام.
واضطرت أسرة الضحية إلى الانتقال إلى مقر إقامة جديد في مدينة روزنهايم بعد شهر على وقوع حادثة الاعتداء.
وطالب المدعي العام بضرورة إصدار حكم بالسجن مدة سنة و نصف و 80 ساعة خدمة مدنية بحق المتهم إلا أن محامي الأخير وجد أن عقوبة مدة شهرين تُعد كافية.
ومن المقرر أن يعزز الحكم جهود الدولة لطرد النيجيري و ترحيله من ألمانيا. حيث تحتفظ السلطات حاليا بالمتهم في سجن في منطقة بنتسبيرغ، في ألمانيا إلى حين صدور الحكم.
اقرأ المزيد : ألمانيا… لم يَعد بإمكان أي لاجئ اختيار مكان الإقامة
ويقيم في دول الاتحاد الأوروبي مئات الآلاف من اللاجئين السوريين بعد الحرب التي اندلعت في سوريا منذ آذار عام 2011.

الأكثر مشاهدة الآن