مسلسل باب الحارة الجزء العاشر سيفقد حارتين أساسيتين .. وقد يفقد نجوم كبار .

كشف موقع إرم نيوز عن صدور الحكم النهائي في دعوى أحقية مسلسل باب الحارة المتنازع عليه من قبل شركة ميسلون وقبنض للإنتاج الفني لصالح الأخيرة.

وعمدت شركة ميسلون للاعتذار من أبطال العمل بعدما كانت قد اتفقت معهم شفهياً خلال الفترة الماضية على بدء التصوير.

وبحسب الموقع فإن شركة قبنض بدأت بالتواصل مع فناني مسلسل باب الحارة بعدما اعتذرت منهم شركة ميسلون ، وتم الاتفاق مع عدد منهم ومازالت الإتصالات مستمرة للتعاقد مع أبطال الأجزاء السابقة .

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الجزء العاشر من باب الحارة  منتصف الشهر الجاري داخل العاصمة السورية دمشق.

وأكد المصدر أن الجزأين العاشر والحادي عشر تم الانتهاء من كتابتهما، وسيحمل الجزء العاشر أحداث جديدة ومختلفة من حيث الزمان والمكان، وسيتم الاستغناء عن حارتي الضبع وأبو النار لمراعاة النص الجديد، والانتقال إلى حارة فرعية في حي الصالحية الدمشقي.

ولفت المصدر إلى أن كاتب الجزء العاشر مروان قاووق راعى في هذا الانتقال الأحداث الجديدة من العمل التي يحاكي فيها فترة تاريخية موثقة بتاريخ 29 / أيار/ 1945، أي بعد قيام الاحتلال الفرنسي بقصف قلعة دمشق والمدينة والدخول على البرلمان السوري وقتل العديد من النواب فيه.

وسيبرر غياب بعض الشخصيات الرئيسية في العمل بفعل الأحداث، ليروي الجزء العاشر نزوح من بقي منهم إلى حي الصالحية ومقاومة الاحتلال الفرنسي، على أن يعودوا إلى حارة الضبع وحارة أبو النار في الجزء الحادي عشر.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close