عودة سوريا إلى الجامعة العربية قد تبحث في اجتماع القاهرة القادم

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ،عبد اللطيف عبد الرحمن عبيد، أنه من المحتمل أن يبحث وزراء خارجية الدول العربية مسألة عودة سوريا إلى الجامعة في اجتماعهم آذار القادم في مصر.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن عبيد ،قوله في حوار أجرته معه حول مسألة عودة سورية إلى الجامعة أنه من المرجح أن يتم طرحه للبحث في اجتماع وزراء خارجية العرب المقرر في 4 و 6 من آذار القادم في القاهرة.

وأضاف في جواب على سؤال حول قمة جامعة الدول العربية المقبلة وإذا ما كانت ستتناول مسألة عودة سوريا إلى الجامعة أن “القمة القادمة ستكون في 31 آذار وهي الدورة الـ30 العادية للقمة، لم يدرج بعد هذا الموضوع في جدول الأعمال”.

وأوضح أن جدول الأعمال لاجتماع القمة المقبل ما زال يحدد، وربما يطرح موضوع عودة سورية إلى الجامعة قبل ذلك أمام وزراء الخارجية في آذار القادم ويجب أن ننتظر اجتماع وزراء الخارجية لنرى إن كان الموضوع”.

وتابع عبيد قائلاً أن “سوريا لا تزال عضوا في جامعة الدول العربية لكن حضورها اجتماعات الجامعة لا يزال معلقا بقرار من مجلس وزراء الخارجية والقمة”.

وكان مصدر دبلوماسي في بروكسل قال مؤخراً أن كلاً من لبنان والجزائر والعراق وتونس ومصر والسودان والإمارات العربية المتحدة والبحرين تؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

وعلقت الجامعة العربية عضوية سورية فيها في تشرين الثاني عام 2011 وفرضت عليها عقوبات، بسبب ” تصاعد العنف” في البلاد، ويتعين توصل الجامعة لاتفاق واجماع من أجل عودة سوريا إليها.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي