الحزب يبث تهديدات لـ عماد مغنية على هواتف مسؤولين إسرائيليين و يثير رعبهم .

بثّ حزب الله اللبناني فيلماً وثائقياً مباشرة على هواتف العشرات من المسؤولين الإسرائيليين عن القيادي في الحزب الراحل عماد مغنية.

وذكرت “روسيا اليوم” على موقعها الالكتروني، أن حزب الله أنشأ مجموعة على تطبيق “واتساب” العالمي، ضمّنها أسماء عشرات المسؤولين الإسرائيليين، بأرقام هواتفهم، وغالبيتهم مستشارون ومسؤولون في الجهاز السياسي

ونشر الحزب الفيلم الوثائقي للمرة الأولى عن العسكري بحزب الله الراحل عماد مغنية، يظهر فيه وهو يتجول على الحدود مع إسرائيل، ويقول لأحد حراسه : “هنا بلدة شلومي “.

كما نشر الحزب اقتباسا لعماد مغنية الذي غير المعادلات مع إسرائيل وقاد التصدي الناجح لقواتهم في حرب تموز 2006 باللغات العربية، العبرية والانجليزية، يقول فيه: “الانتقام أمر لا مفر منه .. الهدف واضح، محدد ودقيق، إزالة إسرائيل من الوجود “.

وأدى هذا الاختراق إلى استنفار الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي تبلغت من عدد كبير من القادة والمتنفذين الإسرائيليين عن فتح المجموعة وضم المسؤولين الإسرائيليين إليها، دون علمهم.

وبث تلفزيون “المنار” التابع لحزب الله هذا الفيلم الوثائقي، خلال برنامج خصص للذكرى 11 لاغتيال عماد مغنية، الذي كان قائد الجناح العسكري لحزب الله و هو والد القائد العسكري جهاد عماد مغنية الذي اغتيل في سوريا إثر غارة إسرائيلية على موكب لهم في القنيطرة في كانون الثاني عام 2015.

وكانت إسرائيل بالتعاون مع استخبارات الولايات المتحدة قد اغتالت عماد مغنية في حادث تفجير سيارة في حي كفرسوسة بالعاصمة دمشق يوم 12 شباط عام 2008

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي