الأخبارسورية

سوريا .. داعش يسلّم المئات من عناصره الأجانب إلى قسد والتحالف

أعلن “المرصد المعارض ” يوم الخميس، أن 240 شخص تابعين لتنظيم “داعش” الإرهابي سلموا أنفسهم لـ“قوات سوريا الديمقراطية” و “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن خلال المعارك الأخيرة الدائرة لتحرير شرق الفرات من بقايا التنظيم.
وذكرت وسائل إعلامية، عن المرصد قوله أن رتلا من 7 شاحنات، وفي مقدمته عربة “هامر” أمريكية وسيارة دفع رباعي تحمل رشاشات ثقيلة، خرج مساء أمس الأربعاء من آخر جيب لتنظيم “داعش” شرقي الفرات”.
وأضاف أن الشاحنات كانت تحمل نحو 240 من عناصر “داعـش”، غالبيتهم من جنسيات أجنبية، ممن سلموا أنفسهم لـ “قسد” والتحالف.
وتعد هذه أكبر عملية خروج لعناصر التنظيم باتفاق أو استسلام، بحسب ما ذكره المرصد
وأشار المرصد إلى أن التنظيم انحسر بشكل أكبر وبات يحكم سيطرته على مئات الأمتار فقط بالقرب من الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وأنه فقد سيطرته بشكل شبه كامل في منطقة شرق الفرات.
وكان المسؤول الاعلامي في “قسد” مصطفى بالي أعلن في 9 شباط الجاري، أن قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد)، ستبدأ شن هجوم أخير على آخر فلول تنظيم “داعش” في سوريا.
وتمكنت قوات “قسد” في الأشهر الماضية من طرد “داعش” من المناطق التي كانت خاضعة تحت سيطرته بشمال وشرق سوريا.
و استعادت “قسد” الرقة من تنظيم “داعش” عام 2017 بعد تدميرها كليا ً من طيران التحالف ، ثم توجهت جنوبا باتجاه محافظة دير الزور وهاجمت التنظيم في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى