الميدان السوريمقالات ميدانية

روسيا تتحدث عن عملية عسكرية محتملة في إدلب

أعلنت الخارجية الروسية ، اليوم الجمعة 8 شباط ، أن العملية العسكرية المتحمل حدوثها في إدلب ستكون فعالة جدا ومنظمة .
ونقلت وكالة سبوتنيك عن نائب وزير الخارجية الروسي ، سيرغي فيرشينين ، أن موسكو لن تسمح أبدا ً بوجود ” محميات ” للإرهاب في سوريا .
وأضاف سيرغي في تصريح صحفي أنه ومنذ البداية أعلنا أن جميع اتفاقياتنا حول مناطق خفض التصعيد هي تدابير مؤقتة ، وهذا يعني أنه لا أحد سيعترف بهذه المنطقة على هذا النحو إلى الأبد .
وأكد أن مناطق خفض التصعيد هي جزء لا يتجزأ من الدولة السورية ، ولن نسمح بوجود ” محميات ” للإرهاب البغيض في سوريا .
وشدد سيرغي أنه حتى بوتين شخصيا ً قالها وبكل صراحة أنه يجب القضاء على الإرهاب عاجلا ً أم آجلا ً .
اقرأ المزيد : الاستخبارات الأمريكية : الأسد سيستعيد ادلب وشرق سوريا خلال عام 2019
وأضاف  أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا والوضع في إدلب ، ستكون من أهم المواضيع على طاولة المباحثات خلال اللقاء بين زعماء روسيا و إيران وتركيا في 15 شباط الجاري بسوتشي .
وتشهد مناطق خفض التصعيد في إدلب خروقات يومية من قبل المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة ، لا سيما عمليات القصف الصاروخي على القرى المأهولة بالسكان .
ويتصدى الجيش السوري بشكل دوري لهجمات إرهابيي جبهة النصرة على مواقع القوات في ريف إدلب ، كان آخرها احباط هجوم قرب مطار أبو الظهور العسكري نهاية شهر كانون الثاني الماضي .
الجدير بالذكر أن الجيش السوري لايزال يحشد قواته العسكرية بشكل كبير في أرياف حماة وإدلب واللاذقية ، بالتزامن مع وصول تعزيزات إضافية خلال الأيام والأسابيع الماضية .
المصدر: مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى