ريف دمشق .. تفاصيل جريمة قتل نفذتها امرأتين في جرمانا

أعلنت وزارة الداخلية، أن عناصر الشرطة ألقوا القبض على عصابة من 3 أشخاص وامرأتين على خلفية ارتكابهم جُرمي السرقة والقتل بحق مواطن في منطقة جرمانا بريف دمشق معتقدين أنه يملك مبالغ مالية كبيرة.

وأضافت الوزارة على موقعها الالكتروني، أن قوى الأمن الجنائي في ريف دمشق عثروا على الجثة “مكبلة ومربوطة بشريط لاصق” ضمن منزله في جرمانا، وخلال التحقيقات و المتابعة ألقت القبض على العصابة المؤلفة من خمسة أشخاص.

وخلال التحقيقات اعترف 2 من المتهمين بإقدام العصابة على قتل المغدور وسرقة منزله، بعد إبلاغ إحدى المتهمات المقبوض عليها، بأن القتيل يملك أموال كبيرة كونها تذهب برفقته إلى المطاعم وتأخذ منه مبالغ مالية.

وخطط المتهمون للسرقة، حيث اتصلت بالمغدور وأعلمته أنها ستحضر إلى منزله من أجل تنظيفه، وبعد ربع ساعة على مجيئها اتصلت بباقي شركائها لتنفيذ المخطط.

و قام أفراد العصابة بوضع الشريط اللاصق على فمه ويديه، وضربوه على رأسه بواسطة قارورة، حتى توفي، ثم سرقوا بعض محتويات منزله منها هاتف جوال.

وبحسب وزارة الداخلية فإن نتائج تحليل جثة المغدور أظهرت وجود لمادة “ترامادول” المخدرة في جسمه.

ويشار إلى أنه تم استرداد المسروقات وسيتم إحالة أفراد العصابة إلى القضاء المختص لمحاكمتهم.

مراسلون + وزارة الداخلية

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال