روسيا تتحدث عن وجود إيران في سوريا وقرار انسحابها .

أعلن السفير الروسي لدى إيران ليفان دجاغاريان،أن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي”، مضيفاً أن “الانسحاب الإيراني يجب بحثه بين دمشق و طهران”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن السفير دجاغاريان ،قوله “هذه القضية هي من اختصاص قيادة الجمهورية العربية السورية. وإذا تمت مناقشتها ، فبين دمشق وطهران فقط، لأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي والمستشارون الإيرانيون موجودون بدعوة من الحكومة السورية الشرعية”.

وتعتبر إيران و إلى جانبها روسيا من أكثر الدول دعماً للحكومة السورية عسكريا ولوجستيا لاسيما خلال سنوات حربها ضد الإرهاب، بالإضافة إلى إبرام عدد من الاتفاقيات الرسمية في مختلف مجالات الطاقة و الاقتصاد والاستثمار في سورية.

و أشارت إيران في وقت سابق إلى أن تدخلها في سوريا جاء بناء على طلب من السلطات السورية، وأن وجودها العسكري يقتصر على وجود مستشارين.

قد يعجبك أيضا