روسيا تتحدث عن وجود إيران في سوريا وقرار انسحابها .

أعلن السفير الروسي لدى إيران ليفان دجاغاريان،أن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي”، مضيفاً أن “الانسحاب الإيراني يجب بحثه بين دمشق و طهران”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن السفير دجاغاريان ،قوله “هذه القضية هي من اختصاص قيادة الجمهورية العربية السورية. وإذا تمت مناقشتها ، فبين دمشق وطهران فقط، لأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي والمستشارون الإيرانيون موجودون بدعوة من الحكومة السورية الشرعية”.

وتعتبر إيران و إلى جانبها روسيا من أكثر الدول دعماً للحكومة السورية عسكريا ولوجستيا لاسيما خلال سنوات حربها ضد الإرهاب، بالإضافة إلى إبرام عدد من الاتفاقيات الرسمية في مختلف مجالات الطاقة و الاقتصاد والاستثمار في سورية.

و أشارت إيران في وقت سابق إلى أن تدخلها في سوريا جاء بناء على طلب من السلطات السورية، وأن وجودها العسكري يقتصر على وجود مستشارين.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close