تصريح ملفت من وزير الخارجية السوري حول القوات الإيرانية في سوريا

المصدر : فريق تحرير مراسلون

أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، يوم الثلاثاء، أن الحكومة السورية تعتبر أن من واجبها الحفاظ على أمن القوات الإيرانية في سوريا

وقال المعلم ، والذي يزور إيران ، خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ، علي شمخاني في تصريحات نقلتها وكالات أنباء أن “الحكومة السورية تعتبر أن من واجبها الحفاظ على أمن القوات الإيرانية في سوريا”.

وأوضح وزير الخارجية أن “المستشارون العسكريون الإيرانيون في سوريا جاؤوا بدعوة من الحكومة السورية ومهمتهم تعزيز قدرات القوات السورية المسلحة”.

وتابع المعلم أن “الحكومة السورية ستواصل بشكل حثيث الحوار مع المعارضة غير المسلحة التي تؤمن بوحدة سوريا”، موضحا أن “التوصل إلى السلام والأمن المستدام في المنطقة رهن بتغيير نهج بعض الدول في دعمها للإرهاب، وكذلك مواجهة فلول العناصر الإرهابية مثل جبهة النصرة وبقية الجماعات بشكل حقيقي”.

وتعتبر إيران من الدول الداعمة للحكومة السورية عسكريا و سياسياً ، وسبق أن أبرمت الحكومة السورية مع طهران خلال سنوات الأزمة عدة اتفاقيات في مختلف المجالات.

من جانبه، أعرب أمين مجلس الأمن القومي الإيراني عن رفض طهران لـ”العدوان الإسرائيلي على سوريا ومعتبرا أنه انتهاك للسيادة السورية”، مؤكدا أن “في حال تواصل العدوان الإسرائيلي على دمشق، سيتم تفعيل تدابير متخذة للردع والرد الحاسم والمناسب”.

وسبق أن أعلن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي منذ أيام، أن إستراتيجية إيران هي محو “النظام الصهيوني” من على الخريطة السياسية إذا اتخذت أي إجراء لشن الحرب.

وكررت إسرائيل قيامها بالعديد من الضربات الجوية ضد مواقع في سورية السنوات الأخيرة تزعم بأنها مواقع “لـ حزب الله وإيران”.

قد يعجبك ايضا