الأخبارعربي ودولي

رويترز تكشف تفاصيل اختراق الإمارات لـ آيفون أمير قطر وشخصيات من عمان

كشفت وكالة “رويترز” عن قيام فريق من ضباط المخابرات الأمريكية السابقين، الذين يعملون لحساب الإمارات باختراق أجهزة محمولة تعود لـ أمير قطر و حاسبات بريدية لشخصيات دبلوماسية و زعماء تصنفهم الإمارات على قائمة خصومها.
وذكرت الوكالة ، أن عملية الاختراق تمت لأجهزة آيفون خاصة بشخصيات دولية شهيرة منها أمير قطر من خلال أداة تجسس تدعى “كارما” ضمن مشروع ريفين.
وأضافت أن ذلك جاء بعد اطلعت الوكالة على وثائق برمجية ووفقاً لما ذكره خمسة ضباط سابقين، موضحة أن أدة “كارما” سمحت للإمارات بالتجسس على ومراقبة مئات الأهداف منذ عام 2016.
وبحسب المصادر فمن بين الشخصيات العربية و التركية و الأوروبية الشهيرة التي تم اختراق جهاز آيفون الخاص أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وكذلك أجهزة يستخدمها محمد شيمشك النائب السابق لرئيس الوزراء في تركيا، ويوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، والناشطة اليمنية في حقوق الإنسان و الحائزة على جائزة “نوبل” توكل كرمان ، ولم يتضح ما هي البيانات التي جرى الاستيلاء عليها من تلك الأجهزة.
وتمكن فريق التجسس من الوصول إلى صور تمس سمعة الأهداف وصور جنسية فاضحة لهم في بعض الأحيان. وتحدثت المصادر لـ”رويترز” عن تلك المواد بالتفصيل لكن الوكالة لم تستعرضها، ولم تشاهد “رويترز” أي دليل على أن الإمارات قد سربت أي مواد ضارة تم اكتشافها من خلال (كارما).
وتم استخدام (كارما) بواسطة وحدة للعمليات الإلكترونية في أبوظبي تضم مسؤولي أمن إماراتيين وضباطا سابقين بالمخابرات الأمريكية يعملون كمتعاقدين لصالح أجهزة المخابرات الإماراتية.
اقرا المزيد : أمير قطر يرد على شاب إماراتي ويلتقط سلفي مع الهنود ( صور )
ووصف الضباط السابقون الذين عملوا في المشروع ريفين، (كارما) بأنها أداة قادرة على إتاحة الدخول عن بعد إلى أجهزة آيفون بمجرد تحميل أرقام الهواتف أو حسابات بريد إلكتروني على نظام استهداف آلي، إلا أن “كارما” لاتعمل على الأجهزة التي يشغلها نظام آندرويد ولايمكنها اعتراض المكالمات الهاتفية.
ويذكر أنه جرى استخدام (كارما) في عامي 2016 و2017 للحصول على صور ورسائل بريد إلكتروني ورسائل نصية ومعلومات بشأن الموقع من أجهزة آيفون المستهدفة. وساعدت هذه التقنية المتسللين أيضا على الحصول على كلمات سر محفوظة يمكن استخدامها في عمليات تسلل أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى