ريف إدلب .. قذائف سامة تصيب عسكريين سوريين اثنين

أصيب عنصران اثنان من الجيش العربي السوري في منطقة شم الهوى في ريف إدلب جراء سقوط قذائف صاروخية محملة بالغازات السامة مصدرها المجموعات الإرهابية .

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي استهدفت منطقة شم الهوى التي يسيطر عليها الجيش العربي السوري بقذائف متفجرة تحمل غازات سامة.

وأضافت أن الاستهداف أدى إلى إصابة عسكريين اثنين نتيجة استنشاق الغازات السامة .

وكانت موسكو حذرت في وقت سابق من أن الجماعات الإرهابية تواصل تخزين المواد السامة على طول خد التماس قوات الجيش العربي السوري لتنفيذ هجمات تستهدف السيطرة على كامل منطقة خفض التصعيد.

وكشفت مصادر في إدلب مؤخراً أن “جبهة النصرة الإرهابية نقلت 5 اسطوانات غاز محملة بمادة الكلور السامة من جسر الشغور إلى ريف إدلب الجنوبي بالتعاون مع منظمة “الخوذ البيضاء” وخبراء أجانب.

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) على معظم مساحة منطقة خفض التصعيد بعد أن توصلت مع “الجبهة الوطنية للتحرير”، التابعة لـ”لجيش الحر” إلى اتفاق يقضي بتبعية المناطق في ادلب وريفي حلب وحماه لحكومة الإنقاذ التابعة للهيئة وذلك بعد معارك بين الجانبين استمرت 9 أيام.

قد يعجبك أيضا