وفاة رضيعة سورية في مدينة حلب بسبب البرد القارس

توفيت صباح اليوم السبت الطفلة السورية الرضيعة ” غنى م ” البالغة من العمر شهرين في منطقة باب النيرب بمدينة حلب بسبب سوء الأحوال الجوية والبرد القارس .
ونشرت الإعلامي السوري شادي حلوة صورا ً تظهر الطفلة الرضيعة قبل وبعد وفاتها ، مؤكدا ً أن سبب الوفاة يرجع للبرد القارس بحسب ذويها
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2180980355287359&set=a.579804795404931&type=3&theater
وأضاف حلوة أن الطفلة غنى من سكان منطقة باب النيرب بأحياء حلب الشرقية ، حيث استيقط ذويها صباحا ً ليجدوها فارقة الحياة .
ولاقت الحادثة غضب السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي ، معبرين عن استيائهم من الحالة الخدمية التي تعيشها مدنية حلب وبقية المحافظات السورية .
اقرأ المزيد : حلب : تقرير وفاة الطفلة غنى ينفذ رواية موتها بسبب ” البرد القارس “
و تعاني كافة المناطق في سوريا من أزمة كهرباء و التقنين المتقطع والمتفاوت ، بالإضافة إلى أزمة انقطاع الغاز التي تكررت عدة مرات وصعوبة تأمين المشتقات النفطية على خلفية الحرب التي تشهدها سوريا منذ سنوات واستيلاء المجموعات المسلحة وتنظيم “داعش” على آبار النفط و تدمير بعض الحقول ، وحاليا سيطرة الأكراد على جزء كبير من تلك المصادر و الحقول في أماكن انتشارهم بالمنطقة الشرقية.
مراسلون .