قطر تستعين بروسيا لحل الخلاف مع دول المقاطعة .

أعلنت دولة قطر أن روسيا بصفتها عضوا في مجلس الأمن، قادرة على لفت انتباه المجتمع الدولي للحصار غير الشرعي المفروض من دول عربية على قطر.

وقال السفير القطري في موسكو فهد بن محمد العطية في حديث لوكالة (إنترفاكس) “أعتقد أن روسيا يمكنها لعب دور بناء جدا، لتذكير جميع الأطراف بعدم جواز انتهاك القانون الدولي وضرورة حل النزاعات باستخدام الآليات المرعية في النظام الدولي”.

وطالب المجتمع الدولي بـ”تحميل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر المسؤولية عن انتهاكها القانون الدولي “.

وأكد أنه رغم أن الحكومة تبذل كل ما في وسعها للتقليل من آثار حصار البلاد الاقتصادي على حياة المواطنين القطريين والمقيمين، إلا أن هذه التداعيات لا تزال ثقيلة.

وقال، إن أكثر المشاكل حدة، هي تفريق العائلات وعدم القدرة على الوصول إلى الأصول المملوكة للقطريين في دول الحصار، وارتفاع كلفة حركة المسافرين، و”الهجمات التي تشنها وسائل الإعلام في الدول المعادية”.

وأكد السفير القطري “سنواصل التأقلم مع هذا الواقع، بغض النظر عن مدى صعوبته، لأن البديل هو الاستسلام الفعلي، والرضوخ للتخويف والتحول لتوابع للسعودية والإمارات ومصر، وهذا أمر غير مقبول بالنسبة إلينا “.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر جميع العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية مع الدوحة في حزيران عام 2017.

وجاء ذلك نتيجة تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أشاد فيها بحركة حماس وأن إيران “قوة إسلامية”.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي