الأخبارسورية

سوريا .. طائرات حربية دمرت مقرات لـ"جبهة النصرة" في إدلب

كشف مصدر عسكري روسي أن الطائرات الحربية الروسية دمرت مقرات تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) في جنوب إدلب .
وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الغارات استهدفت مقرات ومستودعات ذخيرة تابعة لمسلحي “جبهة النصرة” في بلدتي خان السبل والجانودية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي.
وأوضح المصدر أن الغارات المنفذة جاءت بعد رصد قيام مجموعات من مسلحي “النصرة” بتجهيز مقرات أسلحة وذخيرة ومنصات إطلاق صواريخ، تحضيراً لاستهداف مواقع الجيش العربي السوري المنتشرة في المناطق المتاخمة لأرياف إدلب واللاذقية وحماه، مما استدعى تعاملاً سريعاً من قبل سلاح الجو الروسي ضد تلك المقرات والمستودعات.
وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن في 18 كانون الثاني الجاري، أن “جبهة النصرة” تسيطر على 70% من أراضي إدلب على الرغم من الاتفاقات الروسية ــ التركية، مضيفا أن “النصرة تنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح في إدلب”.
وكانت “جبهة النُصرة” و “الجبهة الوطنية للتحرير”، التابعة لـ”لجيش الحر” توصلتا إلى اتفاق في 9 كانون الثاني الجاري، يقضي بتبعية المناطق في ادلب وريفي حلب وحماه لحكومة الإنقاذ التابعة للهيئة وذلك بعد معارك بين الجانبين استمرت 9 أيام.
و تم التوصل في 17 أيلول الماضي، إلى اتفاق سوتشي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان الذي تضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 كم في ادلب.
وشهد الاتفاق خروقات واضحة من قصف وتسلل إلى مناطق الجيش السوري و المدنيين من قبل تنظيمات مسلحة، وسط تشكيك من موسكو أن تكون تركيا قادرة على استبعاد مقاتلين متشددين.
مراسلون + سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى