بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد

تواصل وسائل الاعلام متابعة تفاصيل حياة الفناة السعودية رهف اللاجئة في كندا والتي هربت من تعنيف عائلتها لها والتعصب في مجتمعها، حيث نشرت رهف صور جديدة لها على موقع “سناب شات ” يُظهر تمردها على نمط حياتها السابق والسخرية من عائلتها.
وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن رهف التي تخلت عن كنيتها بعد تبرؤ عائلتها منها قامت بنشر الصورة الأولى وهي تمسك لفافة سجائر، مرفقة بتعليق ساخر “تبخروا يالقنون تبخروا “.

وأضافت أن الصورة الأخرى، أظهرت المتمردة السعودية وهي تمسك بكأس من النبيذ الأحمر.. وكانت قد نشرت على صفحتها في موقع التواصل “تويتر” صورة سابقة مشابهة وهي على متن الطائرة أثناء توجهها إلى كندا.

وكانت رهـف تذوقت منذ أيام قليلة لحم الخنزير في كندا لأول مرة في حياتها، وذلك في إطار انطلاقها نحو الحرية التي كانت تبحث عنها.
وتقول رهف إنها تعرضت للعنف الجسدي والنفسي من عائلتها، الأمر الذي دفعها للهروب إلى تايلاند، في حين نفت العائلة ذلك.
وكانت الفتاة السعودية أعلنت أنها “تخلت عن دينها الإسلامي”، معربة عن مخاوفها من إمكانية قتلها على يد عائلتها في حال عادت لبلادها.
ووافقت السلطات الكندية مؤخراً على منح حق اللجوء للشابة السعودية الهاربة من عائلتها إلى تايلاند، بناء على طلب من الأمم المتحدة، في قضية اجتذبت اهتماماً عالمياً.