الأخبارسورية

وكالة : مباحثات لارسال قوات من مصر والإمارات إلى سوريا .

كشف موقع “ديبكا” العبري، أن عن مباحاثات بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب و ولي عهد الإمارات محمد بن زايد، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لإرسال قوات عسكرية إلى مدينة منبج شمال سوريا .
ونقلت روسيا اليوم عن الموقع أن الولايات المتحدة ستوفر غطاء وحماية جوية للقوات المصرية الإماراتية في حال دخلت منبج، مشيرة إلى أن المحادثات الأمريكية مع مصر والإمارات تقضي بنشر قوات في مناطق أخرى من سوريا بما فيها الحدود السورية- العراقية.
وتابع أن إتمام الإتفاق الأمريكي مع مصر والإمارات سيقضي بمشاركة قوات عربية إضافية مثل المغرب والجزائر والسعودية.


وأظهر موقع يرصد حركات الرحلات الجوية، طائرة تابعة للجيش المصري، من طراز ( C-130H)، والتي تعد ناقلة للجند والمعدات العسكرية، تحلق فوق الأراضي السورية، وذلك في 30 من كانون الأول الماضي، بالتزامن مع المعلومات التي تفيد بزيارة عسكريين مصريين وإماراتيين إلى منبج.


وسبق أن انتشرت أنباء عن وجود قوات عربية سعودية إماراتية شمال شرق سوريا والواقعة تحت سيطرة “قسد”، كما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية أن وجود العسكريين السعوديين والإماراتيين في شمال شرقي سوريا، يهدف إلى إنشاء “حرس الحدود” على الحدود بين سوريا وتركيا.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار في وقت سابق سحب القوات الأمريكية من سوريا دون تحديد جدول زمني لهذه العملية.
وتستعد تركيا لشن عملية عسكرية شرق الفرات هي العملية التركية الثالثة من نوعها في البلاد ضد الأكراد بعد “درع الفرات” و “غصن الزيتون” .

زر الذهاب إلى الأعلى