لأول مرة في سوريا .. مشروع صيني لاستخراج الغاز من روث الحيوانات .

المصدر : فريق تحرير مراسلون

كشفت تقرير إخباري عن إنشاء محطة سورية بتجهيزات صينية لاستخراج الغاز الطبيعي من روث الحيوانات كتجربة فريدة هي الأولى من نوعها في سوريا .

وأفاد موقع “الاقتصادي” أن” مجموعة الديوان المتحدة ” وقّعت عقداً مع ” وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ” لإنشاء أول محطة هاضم حيوي في سوريا لإنتاج الغاز بالاعتماد على المخلفات الحيوانية.

وأوضح المدير التنفيذي للمجموعة سعد إسحاق أن المحطة ستنفذ ضمن منشأة تتابعة لـ” المؤسسة العامة للمباقر” في مدينة حمص تضم نحو 100 بقرة، حيث سيتم إنتاج الغاز الحيوي من روث الأبقار.

وبيّن أن إقامة المحطة ستتم بالاعتماد على تجهيزات من كبرى الشركات الصينية العاملة في هذا المجال، وستتكون المحطة من خزانات ومضخات وخلاطات ستولد الغاز الطبيعي الذي يمكن الاستفادة منه في توليد الطاقة أو لتعبئة أسطوانات الغاز.

وأشار إسحاق، إلى أن المجموعة باشرت العام الماضي ومع التوجه الحكومي نحو توليد الكهرباء عبر الطاقة البديلة بتنفيذ 3 محطات كهروضوئية تقوم بتوليد الكهرباء في مشاريع تعود للوزارة في مدينتي دمشق وريفها، وبما يحقق وفر في استخدام المشتقات النفطية المستوردة.

و تعمل “مجموعة الديوان المتحدة” في مجال الهندسة الكهربائية والطاقات المتجددة، إضافة إلى الأنشطة التجارية ونفذت عدة مشاريع متخصصة هامة في مجال إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية، إضافة لمشاريع الإنارة وأنظمة المراقبة.

وسبق أن نفذت المجموعة العام الماضي، مشروع تغذية كافة الشارات الضوئية في مدينة دمشق، عن طريق الطاقة الشمسية بما يضمن عدم انقطاع الكهرباء عنها.

ويأتي ذلك في وقت تعاني فيه كافة المناطق في سوريا من أزمة كهرباء و التقنين المتقطع والمتفاوت بالإضافة إلى أزمة انقطاع الغاز التي تكررت عدة مرات وصعوبة تأمين المشتقات النفطية على خلفية الحرب التي تشهدها سوريا منذ سنوات واستيلاء المجموعات المسلحة وتنظيم “داعش” على آبار النفط و تدمير بعض الحقول وحاليا سيطرة الأكراد على جزء كبير من تلك المصادر و الحقول في أماكن انتشارهم بالمنطقة الشرقية.

وكما تعاني البلاد من أزمة تأمين مولدات الطاقة نتيجة حزمة العقوبات الاقتصادية الغربية و انخفاض سعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي و العملات الأخرى.

قد يعجبك ايضا