ترامب ينسحب من " الإنسحاب من سوريا " ويغير مواقفه .

تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن قراره سحب القوات الأمريكية من سوريا بشكل فوري، معتبراً أن عملية الإنسحاب تتطلب “فترة من الوقت”، وذلك في تغيير جديد طرأ على موقف ترامب من انسحاب القوات.
ونقلت وكالات أنباء عن الرئيس الأمريكي ،قوله في تصريحات أدلى بها خلال اجتماع لمجلس الوزراء في البيت الأبيض أن “قوات بلاده ستنسحب من سوريا على مدى فترة من الوقت”.
وتابع الرئيس الأمريكي أنه لم يحدد فترة 4 أشهر موعداً للانسحاب من سورية، مشيراً إلى أنه يريد حماية المقاتلين الأكراد مع سحب القوات الأمريكية من سوريا.
وكانت مصادر بالإدارة الأمريكية، قالت مؤخراً أن ترامب أعطى مهلة لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” مدتها 4 أشهر لانجاز عملية سحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”.
وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نشرت تقارير مفادها أن رئيس الوزراء الإسرائيليين بنيامين نتنياهو، طلب من الرئيس الأمريكي التريث في سحب قواته من سوريا ليتم ذلك تدريجيا.
ويشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت بشكل مفاجئ في كانون الأول الماضي، سحب قواتها من الأراضي السورية، في خطوة أثارت ردود أفعال دولية متباينة، وسط اعتراض من قبل فرنسا وبريطانيا والتنظيمات الكردية المدعومة من واشنطن في سورية.
مراسلون .