رئيس جزر القمر في افتتاح مشروع سعودي : “لا مشكلة في اغتيال سعودي في سفارته ” .

أثار رئيس جزر القمر ، غزالي عثماني، حالة من الغضب بعد أن قال إن قتل الصحفي السعودي جمال خاشجقي في قنصلية بلاده بإسطنبول شأن سعودي داخلي لا يستدعي موجة الغضب الدولي التي أعقبته.

وتساءل عثماني في كلمة ألقاها الخميس الماضي في حفل تدشين مشروع لبناء طريق تموله السعودية “ما المشكلة في اغتيال سعودي في سفارة سعودية؟” في إشارة إلى خاشقجي.

وأضاف “أطلب منكم أن تنقلوا ذلك للعاهل الملك سلمان وأن تبلغوه بألا يقلق. كل يوم يموت المئات والمئات في جميع أنحاء العالم ولا أحد يندد بذلك”.

وكان السفير السعودي حمد بن محمد الهاجري، حاضرا في الحفل ولم يعقب على تصريحات عثماني، إلا أن فرع الاتحاد الدولي للصحافة الفرانكفونية في جزر القمر قال إنه شعر بالاستياء من التصريحات.

وأضاف الاتحاد الدولي للصحافة الفرانكفونية في بيان “يطلب صحفيو جزر القمر رسميا من رئيس الدولة سحب هذه التصريحات التي لم تصدم الصحفيين فحسب بل والرأي العام كذلك “.

وقتل خاشقجي أحد أبرز المعارضين لسياسات السعودية وكان مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية في 2 تشرين الأول الماضي، في مقر قنصلية بلاده باسطنبول التركية على يد فريق اغتيال أمني سعودي، حيث أقرت الرياض بمقتله بسبب “عراك بالأيدي”، إلا أنها لم تفصح عن مكان الجثة.

ويشار إلى أن قضية خاشقجي أثارت إدانات دولية واسعة أدت إلى تدهور للعلاقات بين السعودية ودول غربية حيث اعتبرت تلك الدول أن الرواية السعودية عن مقتل خاشقجي غير صحيحة.