بالفيديو .. صبايا ينشئن مقهى "الحرملك" في حلب ويحظرن على الشباب الدخول

قامت مجموعة من السيدات بإنشاء مقهى “حرملك” تحت مسمى “سيلينا” مخصص للنساء و يُحظر على الشبان دخوله وذلك في حي الموكامبو بمحافظة حلب .
وذكرت “سبوتنيك” الروسية ان مقهى الصبايا زينت جدرانه بلوحات ذات طابع أنثوي لتضفي على المكان الغارق بألوان الزهر والبنفسج لمسات جمالية تجدها في زواياه وأرجائه، هنا حيث تتخذ الفتيات لهن منتدى خاصا للتسلية والثقافة.
لم تكن الأختان (هيلا) و(ريان) تريدان من (سيلينا) “هو اسم المقهى” أن يكون مجرد مشروع تجاري، بل أرادتا أن تكون الفكرة أكثر تميزا وتفردا، ليستقطب النساء بمدينتهما عبر إنشاء منتدى فريد من نوعه يحرص على خصوصيتهن في الأماكن العامة بمدينة حلب .
وقالت هيلا للوكالة أن “فكرة مقهى الصبايا تنطلق من حاجتنا للخصوصية، وليس من التمييز بين الجنسيين على الإطلاق”.
واضافت “لهذا بدأت الصبايا والسيدات بارتياده، وإقامة احتفالاتهن الخاصة كاحتفالات أعياد الميلاد، بالإضافة إلى ارتياده من قبل كاتبات وطالبات جامعيات تتاح لهن مطالعة الكتب، أو حتى إقامة مشاريع دراسية، ناهيك عن جمعات النساء، ولقاءاتهن (الصبحيات) النسائية العادة المشتهرة عند سيدات المدينة”.
من جهتها، قالت ريان صاحبة فكرة مقهى الصبايا أن “الفتيات هنّ العنصر الوحيد المكون لكادر المقهى من إدارة وعاملات وموظفات، حتى أن الديكور تم تصميمه ليكون أنثويا، حتى الأصناف أو المشروبات الساخنة، والباردة التي تقدم كلها يغلب عليها الطابع الأنثوي”.
 

وتعتبر حلب من أهم المدن في سوريا بعد العاصمة دمشق لأهميتها الاقتصادية وقد شهدت خلال الأزمة منذ عام 2011 ظروف حرب مأساوية إلا أنها بدأت في العامين الأخيرين تشهد تحسناً بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمان عقب دحر الإرهاب من معظم مساحة المحافظة ذات الطابع الشرقي و التاريخي العتيق.