تغريدة الفتاة السعودية الهاربة رهف تثير الجدل بين السعوديين

دعت الشابة السعودية اللاجئة في كندا رهف والتي أصبحت محط أنظار العالم ووسائل الإعلام إلى “التمرد على الظلم” .
وذكرت “روسيا اليوم” أن رهف الهاربة من مجتمعها المتشدد وعائلتها أكدت في تغريدة كتبتها يوم الجمعة على موقع “تويتر” واجب التمرد على الظلم.
وأعادت الشابة السعودية نشر مقولة للمنظرة الألمانية الماركسية روزا لوكسمبورغ بعد أن ترجمتها إلى الانكليزية تقول فيها “عندما يصبح الظلم قانوناً ، يصبح التمرد واجباً”.
وأثارت تغريدة رهـف جدلاً واسعاً، حيث انهالت عليها موجة من الانتقادات والنصائح “بالتوبة والعودة عن الطريق الذي سلكته”.


و من جهة أخرى دافع عنها داعموها مشيدين “بعمق تفكيرها”، وعزمها على “محاربة الظلم والانطلاق نحو الحرية” لتكون “بوق المرأة في المملكة السعودية، وتقدم المساعدة للمضطهدات”.
وكانت رهف اضطرت إلى الهرب من عائلتها إلى تايلاند قائلةً أنها تتعرض للعنف و الاضطهاد النفسي و الجسدي في حين نفت عائلتها ذلك، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة إلى حين وصولها كلاجئة إلى كندا .