تفاصيل تسوية أوضاع السوريين المخالفين لنظام الإقامة في لبنان.

أصدرت السلطات اللبنانية قراراً ينص على تسوية أوضاع ” الرعايا السوريين ” المخالفين لنظام الإقامة في لبنان .

وقال الأمن العام اللبناني على موقعه الالكتروني، أن أنه “تسوّى أوضاع الرعايا السوريين المخالفين لنظام الإقامة في لبنان (دخول شرعي أو خلسة) للمغاردة مهما كانت مدّة المخالفة ومهما كان سبب دخولهم إلى لبنان”.

وأشار الأمن العام اللبناني إلى أن التسوية تكون ” حصراً في الدوائر والمراكز الحدودية وفقاً للجدول”.

 

وسبق أن أصدر الأمن اللبناني قرار تسوية مماثل للرعايا السوريين المخالفين لنظام الإقامة في شهر آب من عام 2018 .

وكانت المديرية العامة للأمن اللبناني، أصدرت في وقت سابق، معايير جديدة تنظم عملية دخول السوريين إلى لبنان والإقامة فيه.

وكان لبنان قد فرض في حزيران 2015 على السوريين الحصول على سمة دخول، في خطوة كانت الأولى من نوعها بتاريخ العلاقة بين البلدين.

ويشار إلى أنه يبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان مايقارب المليون لاجئ، و لأا أن هذا العدد تناقص في الأشهر القليلة الماضية جراء عودة الآلاف منهم بعض استقرار الأوضاع الأمنية في كثير من المناطق في سوريا بعد تحريرها من الجيش العربي السوري.

مراسلون .

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي