النجمة نادين الراسي تختفي عن السوشل ميديا بعد قضية مع طليقها .

أثارت النجمة اللبنانية نادين الراسي جدل المتابعين بعد إختفاء صفحتها الرسمية على تطبيق انستغرام بشكل مفاجئ، قبل أن تعود وتوضح تعرضها للقرصنة من قبل أحد الأشخاص المجهولين.

وجاء تصريح الراسي عبر حسابها الذي سرعان ما استعادته وذلك وفق ما أعلنت من خلاله، شاكرة الشخص الذي أعاده إليها وكذلك محبيها قائلة:

” بعمركم ما تركتوني ولا رح تعملوها بإذن الله، الحمدلله على كل شي والله كبير “.

يشار إلى أن قرصنة حساب الفنانة اللبنانية جاء بالتزامن مع الحملة التي أطلقها محبوها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحت عنوان ” كلنا نادين الراسي “، على خلفية البيان الرسمي الذي نشره طليقها النجم جيسيكار أبي نادر، والذي اتهمها من خلاله بعدم أهليتها لتربية طفليه.

 

View this post on Instagram

The king of social media @brahimynss

A post shared by Nadine Al Rassi (@nadinealrassi) on

ويذكر أن نادين الراسي تعلق آمالاً كبيرة على القضاء اللبناني لإنصافها وإحقاق حقها في تربية طفليها في دعوى الحضانة التي من المقرر صدور الحكم فيها بعد أيام قليلة والذي سيكون في 12 الشهر الجاري.

مراسلون – اخبار الفن

قد يعجبك أيضا