إيران تكشف عن وصول سلاح جديد إلى المقاومة في لبنان وغزة

كشف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، عن سلاح جديد و عالي الدقة وصل إلى “المقاومة” في من لبنان وغزة في فلسطين.
ونقلت وكالات أنباء عن شمخاني ،قوله ” سلاح الصواريخ عالية الدقة باتت في أيدي المقاومة في لبنان وغزة للرد على أية حماقة ترتكبها إسرائيل”.
وتابع أمين مجلس الأمن القومي الإيراني حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي عن الأنفاق، هو دعاية إعلامية لصرف الأنظار عن الفساد الاقتصادي والأخلاقي في حكومته.
وأوضح قائلاً أن “اكتشاف مئات الكيلومترات من الأنفاق تحت أقدام الصهاينة فضيحة كبرى للمؤسسة الأمنية الصهيونية “.
واتهم المسؤول الإيراني وسائل إعلام غربية وإسرائيلية بافتعال أجواء لربط البرنامج الفضائي الإيراني بتعزيز القدرات الصاروخية، معتبرا ذلك “إعطاء عناوين خاطئة لصرف أنظار الرأي العام العالمي”.
وكانت إسرائيل أطلقت في كانون الأول الماضي، حملة “درع الشمال”، بهدف إحباط وتدمير أنفاق قالت أنها حُفرت من قبل حزب الله لشن عمليات هجومية عبر الخط الفاصل من لبنان إلى إسرائيل.
وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي قال أمس الاثنين ان إستراتيجية إيران هي محو “النظام الصهيوني” من على الخريطة السياسية إذا اتخذت أي إجراء لشن الحرب، مضيفاً نعلن أنه إذا اتخذت إسرائيل أي إجراء لشن حرب ضدنا، فسيؤدي بالتأكيد إلى القضاء عليها وتحرير الأراضي المحتلة.
وسبق أن أكدّ قائد القوات الجوية الإيرانية عزيز نصير زادة الأسبوع الماضي أن إيران مستعدة لحرب ساحقة مع إسرائيل.. موضحاً بالقول ان قواتنا المسلحة مستعدة لليوم الذي نرى فيه تدمير إسرائيل وذلك ردا على تصريحات إسرائيلية باستهداف مواقع إيرانية في سوريا.
يذكر أن إسرائيل كررت قيامها بالعديد من الاعتداءات عبر الضربات الجوية ضد مواقع في سوريا خلال السنوات الأخيرة زاعمةً بأنها مواقع “لحزب الله وإيران”.