عباس النوري يصدر بيان توضيحي بعد تصريحه حول ” صلاح الدين الكذبة ” .

أصدر الفنان عباس النوري بياناً يوضح فيه تفاصيل ما قاله خلال حواره مع برنامج “المختار الإذاعي” عن صلاح الدين الأيوبي .

وجاء في البيان ما يلي:
“قلت في حديث إذاعي مؤخراً في برنامج (المختار) كلاماً عن شخصية صلاح الدين الأيوبي أثار ردات فعل متفاوتة… لكن الضرورة اقتضت الإيضاح”.

ولفت الى ان الكلام جاء “في معرض الضرورة اللازمة والوطنية لإعادة بناء الكثير من المفاهيم التي تربينا ونشأ وعينا وشخصياتنا الوطنية عليها، ومنها مفاهيم جاءت من التاريخ الإسلامي والعربي عموماً ولا يجوز اقتطاع وبتر جزء على حساب الكل على طريقة (ولاتقربوا الصلاة …) دون تتمة”.

وتابع “ذكرت بعضاً من المعلومات عن شخصية صلاح الدين الأيوبي وكنت حين قراءتها قد صدمت وفوجئت كما فوجئ كل من سمعني وراح لاعتبار كلامي نابعاً من دوافع ظلامية دينية أو طائفية أو مذهبية أو..!!! لم ولن أنتمي لها في يوم من الأيام… لست ولن أكون يوماً مع طائفة أياً تكن أو مذهب أياً يكن أو جماعة لها ولو سطر واحد في تاريخ أمتي الممنوعة من المستقبل كما هي ممنوعة من المعرفة”.

وأضاف النوري “سأعير انتباهي وتقديري وشكري لكل من سيختلف معي في الرأي على أن يٌبنى ذلك على دلائل ومراجع ووثائق تلبي الحاجة الملحة للحقيقة”، راجياً “أن لا يكون في تذكير من يرى رأياً مختلف ( وهذا حقه) بأنني إنما أنطلق من حرصي على تجاوز مفاهيم كبلتنا ردحاً من الزمن وصار لابد من الجرأة في قراءة أنفسنا إذا كانت غايتنا جميعاً بناء مستقبل أكثر معرفة ورحمة لأولادنا…”

وكان عباس النوري قد أثار الجدل بعد تصريحاته حول أن شخصية صلاح الدين كذبة ، وقال ” أنه لا يمكن أن نصدق وجود كذبة كبيرة تعيش وسط الشام ” العاصمة دمشق ” ولها شواهد وتماثيل كبيرة بمدخل سوق الحميدية ، وبداية القلعة وهي تمقال صلاح الدين الأيوبي ” . إنها كذبة .. ثم يكرر قوله ” صلاح الدين كذبة .. طبعا كذبة ” .

وأضاف النوري أن صلاح الدين لم يحرر القدس كما يقال ، بل هو دخلها بالصلح ، ثم أعاد اليهود إليها .

اقرأ المزيد : بالفيديو .. عباس النوري : صلاح الدين الأيوبي كذبة كبيرة .. ولم يحرر القدس

مراسلون + وكالات

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي