العلماء يكتشفون طريقة لخفض ضغط الدم المرتفع دون دواء

تمكن فريق من الباحثين بعد سلسلة أبحاث من اكتشاف طريقة جديدة لخفض ضغط الدم المرتفع دون اللجوء إلى الأدوية .

وأفادت صحيفة “تشانل نيوز آسيا” أن الأبحاث العلمية أجراها الفريق المتخصص في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في المملكة المتحدة وتوصلت الدراسة إلى أن هناك طريقة تخفض ضـغط الدم المرتفع بقدر ما يفعل الدواء.

وأضافت أن الباحثين جمعوا بيانات ما يقرب من 400 تجربة عشوائية قيمت آثار أدوية ضغط الدم وممارسة التدريبات على خفض ضغط الدم، ووجدوا أن الأدوية والرياضة خفضت ضـغط الدم بنحو تسعة مليمترات زئبق لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة حسين ناجي “يبدو أن التمارين تسبب انخفاضات مماثلة في ضـغط الدم الانقباضي مثل الأدوية الخافضة للضغط التي يشيع استخدامها بين الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم”.

ودرس ناجي وزملاؤه نتائج 194 تجربة عشوائية بحثت تأثير أدوية علاج ارتفاع ضغـط الدم و197 تجربة اختبرت تأثير التدريبات على خفض الضغط المرتفع.

وعند فحص بيانات جميع المشاركين وجد الباحثون أن الأدوية أكثر فعالية من ممارسة التمارين الرياضية في خفض ضغط الدم الانقباضي وهو الرقم العلوي في قراءة ضغط الدم والذي يشير إلى الضغط على جدران الأوعية الدموية عندما يضخ القلب الدم.

لكن عندما ركز الفريق فقط على المجموعة التي تعاني من ارتفاع كبير في الضغط، حيث يسجل الرقم العلوي في قراءة الضغط 140 أو أكثر، وجدوا أن التدريبات تحقق نفس نتيجة الدواء إذ يخفضان الضغط 8.96 مليمتر زئبق في المتوسط.

وأشار ناجي وزملاؤه إلى أنهم فحصوا تأثير أنواع مختلفة من التمارين ووجدوا أن جميع أنواع التمارين حتى البسيطة منها تحقق فائدة.

ويؤدى ارتفاع ضغط لحدوث الكثير من الأمراض، مثل أمراض القلب، والشرايين، وارتفاعه فجأة قد يؤدى إلى حدوث جلطات القلب، والمخ وقد يؤدى للوفاة.
ويشار إلى أن ارتفاع ضـغط الدم يسبب وفاة أكثر من 14 مليون مريض في جميع أنحاء العالم سنويا، وفقاً للإحصائيات.

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي