مراسلون

بعد البشير.. رئيس عربي سيزور سوريا مع بداية 2019

كشفت مصادر مطلعة، أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز سيقوم بزيارة إلى سوريا في كانون الثاني المقبل 2019.. ليكون بذلك الرئيس الثاني الذي يزور سوريا بعد الرئيس السوداني عمر البشير.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” نقلاً عن مصادر مطلعة في نواكشوط أمس السبت، أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، سيقوم بزيارة إلى سورية في العاشر من كانون الثاني المقبل.

وأضاف المصدر “كان هناك توجه بأن يكون ولد عبد العزيز أول رئيس عربي يزور سورية قبل زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لها، لكن جرى إرجاء الزيارة إلى ما بعد انتهاء عطلة يقضيها الرئيس في صحراء تيرس شمالي موريتانيا”.

ولم تقطع موريتانيا علاقاتها الدبلوماسية مع سورية واستمر نشاط سفارتها لدى دمشق خلال سنوات الأزمة السورية الثمانية .

ويأتي ذلك بعد زار الرئيس السوداني، عمر البشير، يوم 16 كانون الأول الجاري، بشكل مفاجئ و غير معلن، حيث التقى بالرئيس بشار الأسد، في دمشق، واتفقا خلال اللقاء، على حشد الجهود لخدمة القضايا العربية والتصدي للمخططات التي تتعارض مع مصالح دول المنطقة وشعوبها، في ظل الأزمات التي تمر بها العديد من البلدان العربية.

وتُعد زيارة رئيس السودان إلى سوريا هي الأولى لزعيم عربي منذ بدء الأزمة في سوريا بمنتصف شهر آذار عام 2011.

التعليقات مغلقة.