روسيا تعلق على العملية العسكرية التركية المرتقبة في شمال سوريا

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، أن “لدى أنقرة مواقفها الخاصة” ، وذلك في أول تعليق روسي حول العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد “قسد” في شمال سوريا.

وأضافت المتحدثة الروسية، في مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام، أن “لدى تركيا مواقفها الخاصة، وهناك بعض المواقف المشتركة بين موسكو وأنقرة في سوريا”.

وتابع المتحدثة زاخاروفا أن “هذا لا يعني أن كل المواقف مع تركيا متطابقة في كل المسائل، وإنما هناك اختلاف في بعضها يحاول الطرفان التقارب فيها”.

وأشارت إلى أن “هناك اتصالات بين روسيا وتركيا فيما يخص الأوضاع في سوريا، وعملية مكافحة الإرهاب، وهناك تعاون بين البلدين في هذا المجال”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حذر في وقتٍ سابقٍ الولايات المتحدة الأمريكية من اللعب بالورقة الكردية في شمال سوريا، موضحاً أن توظيف القضية الكردية مسألة خطيرة بالنظر إلى حدة هذه القضية عمومًا في عددٍ من دول المنطقة، ليس فقط في سوريا، ولكن أيضًا في العراق وإيران، وتركيا.

وجاء ذلك عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الأربعاء، عن بدء حملة عسكرية جديدة ضد “بؤر منظمة “بي كا كا” الانفصالية في شرق الفرات في غضون أيام.

وتسيطر “قوات سوريا الديمقراطية ” التي تشكل غالبية القيادات فيها عناصر كردية مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية على مناطق شرق الفرات في الشمال السوري.

اقرأ المزيد : سوريا .. قسد تطلب المساعدة من الحكومة السورية للوقوف في وجه التهديد التركي

وتعتبر العملية العسكرية التركية المرتقبة هي الثالثة بعد عمليتي “درع الفرات” و “غصن الزيتون” في سوريا.

مراسلون

الأكثر مشاهدة الآن