الأخبارسورية

سوريا : مسؤول أمني معارض ينشق عن ” الجيش الحر ” ويعود إلى حضن الوطن

قرر قيادي في ميليشيات “الجيش الحر”  العودة إلى صفوف قوات الجيش العربي السوري بعد مضي سنوات على قتاله تحت راية فصائل “درع الفرات” المدعومة من تركيا والمنتشرة شمال سوريا .

وأفادت تقارير إخبارية أن القيادي فادي جبرائيل الذي ينحدر من مدينة الأتارب في ريف حلب قام بتسليم نفسه إلى الجيش العربي السوري يوم السبت الماضي في مدينة حلب بعد اتخاذه قرار الإنشقاق عن المعارضة.

 

وكان جبرائيل سابقاً المسؤول الأمني في فصيل “لواء سليمان شاه”، قبل أن ينشب الخلاف بينه وبين قائد الفصيل الملقب “أبو عمشة”، ويقرر الانشقاق عنه لصالح فصيل “لواء الفاتح” وبعدها قرر الالتحاق بالجيش العربي السوري.

وبحسب مصادر إعلامية فإن “جبرائيل” قاد سيارته باتجاه مناطق سيطرة الحكومة بريف حلب الشمالي، حيث سلم نفسه لأحد الحواجز العسكرية.

 

وكانت بعض الصور لـ جبرائيل قد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ، اظهرته إلى جانب عدد من مقاتلي اللجان الشعبية في سوريا .

 

وسبق أن انشق جزءاً المسلحين العاملين في صفوف المعارضة و الجماعات المسلحة بينهم قياديين عائدين إلى ظل الحكومة السورية بعد تسوية وضعهم كما شارك بعضهم إلى جانب الجيش السوري في معاركه ضد التنظيمات الإرهابية المتشددة .

المصدر : مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى