دمشق .. إلقاء القبض على سجين بعد هروبه من حمامات قصر العدل

ألقت عناصر الشرطة في محافظة دمشق القبض على سجين بعد أن تمكن من الفرار خارج قصر العدلي قبل محاكمته.

وذكرت وزارة الداخلية على موقعها الالكتروني، أنه من خلال المتابعة الحثيثة لقيادة شرطة محافظة دمشق وتكثيف البحث والتحري تم إلقاء القبض على المجرم في منطقة جرمانا .

وكانت مصادر إعلامية و مواقع التواصل تداولت خبراً حول تمكن السجين (م – ق) المتهم بعدة قضايا سلب من الفرار من القصر العدلي في دمشق .

وحول تفاصيل هروب السجين، ذكرت المصادر أن السجين طلب من الشرطي المصاحب له أن يدخل المرحاض قبيل حضور جلسة محاكمته في محكمة جنايات دمشق.

وأضافت أن الموقوف قام بعد دخوله إلى المرحاض بخلع زي السجن والهرب من النافذة، ليتم اكتشاف أمره بعد أن تفقد الشرطي المكان ولم يجده.

وقامت شرطة القصر العدلي باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة للعثور على المتهم، إلا أنها لم تنجح أول الأمر إلا في توقيف أحد أصول المتهم فيما لاذ المتهم بالفرار.

وكانت الجهات المختصة ألقت القبض، في 19 آب الماضي، على المتهم ( م ق) لارتكابه عشرات القضايا، من بينها قضايا يتم النظر فيها في محكمة الجنايات وأخرى في محكمة البداية.

وأبرز القضايا المتهم بها .. سلب النسوة في شوارع دمشق من خلال انتحاله صفة أمنية والتهديد بالسلاح حيث اعترف المدعو (م ق) بارتكابه عدة حوادث سرقة بحجة وجود جمعية خيرية تقدم المساعدات العينية والمادية .

وبحسب ما أفادت التحقيقات فإن الجرائم التي أقدم عليها المتهم هي النصب والاحتيال على امرأة أثناء تواجدها منطقة عرنوس – المزرعة وسرق منها مبلغ 55 ألف ليرة سورية، والنصب والاحتيال على امرأة أثناء تواجدها منطقة عرنوس – الطلياني وقام بسلبها مصاغها الذهبي وهو عبارة عن طوق عريض وجنزير وخاتمين نسائيين ومبلغ قدره 835 ألف ليرة.

ويشار إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق السجين أصولاً بعد أن تم القبض عليه.

المصدر : موقع مراسلون – وزارة الداخلية

قد يعجبك أيضا