الأخبارسورية

أول تعليق من “حزب العمال الكردستاني” حول عملية تركيا العسكرية ضد أكراد سوريا

توعدّ حزب “العمال الكردستاني” تركيا برد قوي في حال شنت تركيا عملية عسكرية ضد مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في الشمال السوري.

ونقلت “سبوتنيك” عن عضو المكتب الإعلامي لحزب العمال الكردستاني، كاوة شيخ موس، قوله في تصريح عن إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “سنرد بقوة بتصعيد العمليات في الداخل التركي، وليس مثل الآن، حيث تم تقليل العمليات بسبب ظروف الشتاء، وسيكون لنا رد بشكل آخر على تركيا”.

وحول القصف التركي لشمال العراق، أكد كاوة شيخ موس أن “القصف التركي لم يستهدف مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وإنما استهدف قرى لمدنيين من الطائفة الإيزيدية في سنجار ومخمور، وهي قرى تحت سيطرة الحكومة العراقية”.

وأضاف أن “القصف التركي كان في مواقع بعيدة ومنعزلة عن مواقع مقاتلي الحزب، وأسفر عن مقتل أكثر من 4 مدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال “.

واعتبر أن “القصف التركي يأتي ضمن مخطط تركي لتوسيع نفوذها في سوريا والعراق، والتعزيزات التركية الآن على الأراضي السورية جاءت متزامنة مع القصف لشمال العراق “.

وكان الرئيس التركي اردوغان أعلن مؤخرا عن عزمه البدء بالعملية العسكرية ضد “بؤر منظمة “بي كا كا” الانفصالية التي يصفها بـ”الإرهابية” في منطقة شرق الفرات، التي يسيطر عليها الأكراد شمال شرقي سوريا، خلال الأيام القادمة دون تحديد موعد محدد.

من جهة أخرى ، أعلن الجيش التركي أمس الجمعة، أنه قتل 8 من مقاتلي حزب “العمال الكردستاني” الذي تصنفه تركيا على أنه منظمة إرهابية في ضربات جوية شنها على عدة مناطق شمالي العراق، مما دفع السلطات العراقية لاستدعاء السفير التركي.

ويشار إلى أن التهديد التركي الأخير لقي معارضة من قبل واشنطن التي تدعم المقاتلين الأكراد، حيث حذرت أنقرة من شن عمل عسكري منفرد ضد حلفائها في الشمال السوري، باعتبار أن المنطقة يتواجد فيها قوات أمريكية والعملية التركية يمكن أن تشكل خطر على هذه القوات.

مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى