بالفيديو .. الجيش السوري يحشد قرب منبج .. و مسلحو تركيا و “قسد” يستعدون للمعركة .

أكدت مصادر ميدانية لمراسلون وصول أرتال عسكرية كبيرة تتبع لوحدات الحرس الجمهوري والفرقة الأولى في الجيش السوري ، حيث انتشرت القوات في القرى والبلدات الجنوبية من مدنية منبج شمال سوريا .

وقالت المصادر لمراسلون أن وحدات الجيش السوري أرسلت القوات لتعزيز النقاط العسكرية لوحدات الجيش المتواجدة بالفعل بمحيط المدينة ، وذلك تحسبا ً لأي قرار يقضي بدخول منبج بعمل عسكري أو من خلال اتفاق قد يجري التوصل إليه مع قسد .

 

https://youtu.be/Vc_c-ICsxNo

 

ويأتي انتشار وحدات الجيش السوري بمحيط منبج مع إعادة تفعيل مركز المصالحة الروسي في بلدة العريمة بالقرب من منبج بريف حلب ، في وقت يستعد به كلاً من فصائل تركيا المسلحة السورية والجيش التركي لمعركة مرتقبة ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المنطقة ككل .

وكانت قوات الجيش العربي السوري استلمت في آذار الماضي، رسمياً الخط الفاصل بين “قسد” وفصائل “درع الفرات” بمحيط مدينة منبج شمال شرق مدينة حلب ، ورفعت العلم السوري فوق المقرات العسكرية المسلمة حديثاً من القوات الكردية.

 

https://youtu.be/OcGWk8WSzXw

وتنتظر مدينة منبج معركة مرتقبة قد يشنها الجيش التركي وفصائل تركيا المسلحة على مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد داخل المدينة ، بالتوازي مع استمرار إرسال الجيش التركي تعزيزاته العسكرية إلى الحدود السورية التركية .

وكانت تركيا أعلنت أنها تنسق مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي بشأن العمليات شرق الفرات، موجهةً تهديدات إلى الجيش العربي السوري بالرد في حال هاجم الجنود الأتراك.

وقرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، منذ أيام قليلة تأجيل بدء العمليات العسكرية في سوريا بعد محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من جهته ، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً عن سحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية “بشكل كامل” و “فوري”، حيث من المتوقع أن يبدأ موعد الانسحاب بين 60 و100 يوم.

وتُعد العملية العسكرية المقررة شمال سوريا في حال انطلاقها ، العملية التركية الثالثة من نوعها في سوريا بعد “درع الفرات” و “غصن الزيتون”

المصدر : موقع مراسلون .