الأخبارعربي ودولي

وئام وهاب يتهم سعد الحريري بمحاولة اغتياله بعد حضور قوة أمنية مسلحة لإعتقاله .

شهدت بلدة الجاهلية ، مسقط رأس رئيس حزب التوحيد وئام وهاب ، حالة كبيرة من التوتر بعد قدوم دورية لفرع المعلومات اللبناني معززة بآليات لاحضار وهاب بالقوة ، وذلك بحسب وكالات لبنانية .

مرافقوا وئام وهاب منعوا عناصر الدورية من الاقتراب من منزله ، الأمر الذي أدى لوقوع اشتباك نتج عنه وفاة أحد مناصري الأخير .

وتقول الوكالات إن عناصر الدورية اللبنانية حضروا ملثمين ، وهذا ما أثار التوتر ليقوم أحد مرافقة وهاب بإطلاق النار وحصول الاشتباك .

مصادر في الجيش اللبناني قالت لقناة الجديد ، أن الجيش لم يقفل الطرقات باتجاه بلدة الجاهلية ، بل اقتصر عمل الوحدات العسكرية المنتشرة في المنطقة على تعزيز مواقعها واتخاذ تدابير أمنية .

وكان وهاب قد خاطب مناصريه عبر تسجيل صوتي ودعاهم إلى النزول للشوارع ، وقال في التسجيل ” “مكتب المعلومات عم ينتهكوا حرماتنا ويفوتوا ع بيوتنا. هذا ليس تبليغًا هذا قرار من سعد الحريري بقتلنا. إذا الدروز من السويداء الى حاصبيا بيقبلوا هيك ما عندي مانع أنا ” .

وحضرت القوة الأمنية اللبنانية إلى المنطقة بعد تعذر تبيلغ وهاب بضرورة المثول إلى القضاء لاستجوابه بعد قيام محامي في تيار المستقبل برفع دعوة قضائية ضده على خلفية تصريحاته الأخيرة ضد الحريري .

واعتبر وئام وهاب أن قدوم الدورية الأمنية زعزعة للاستقرار متهما ً ، في تصريح للجديد ،  رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ومدّعي عام التمييز ومدير عام قوى الأمن الداخلي بالتخطيط لاغتياله “.

مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى