مسؤول عسكري إيراني يعلق على الغارات الإسرائيلية الأخيرة جنوب سوريا .

أكد مسؤول عسكري إيراني أن طهران ليست بحاجة لإقامة مقرات و قواعد في سوريا ، مشيراً إلى أن حضور إيران في سوريا قانوني وشرعي.

ونقلت وكالة “ارنا” الإيرانية عن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي على أنه ليس لدى إيران أي تدخل في العراق وسوريا، مضيفاً أن “إيران ليست بحاجة إلى قواعد ومقرات عسكرية في سوريا كي يتم الهجوم عليها”.

وأوضح شكارجي أن “إيران وبدعوة من الشعبين والحكومتين العراقية والسورية تقدم خدماتها الاستشارية هناك وأن حضورها هناك قانونياً وشرعياً”.

وتعليقاً على الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مواقع سورية ،قال المتحدث الإيراني أنه “لا توجد لإيران مقرات هناك كي يتم ضربها فمن الممكن أن يتم ضرب المواقع السورية ويكون فيها مستشارون من إيران وأن الادعاء الأمريكي بحضور إيران في سوريا هو مجرد حجج أمريكية مبنية على هراءات صهيونية”.

واختتم قائلاً أن “العراق وسوريا يؤكدان على بقائنا هناك”، منوهاً إلى أن “أبناء الشعبين العراقي والسوري هم من يقاتلون الأعداء وأن إيران لا تتدخل بذلك رسمياً”.

وكانت وكالة “سانا” قالت الخميس الماضي، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان فوق الكسوة بالمنطقة الجنوبية وأفشلته ولم يستطع رغم كثافته من تحقيق أي هدف من أهدافه حيث تم التعامل مع الأهداف المعادية وإسقاطها.

وزعم موقع “ديبكا” الاستخباراتي الإسرائيلي أن الغارات الإسرائيلية استهدفت 15 موقعا، معظمها تابع للحرس الثوري الإيراني، والمقاتلين الموالين لإيران و”حزب” الله اللبناني .

في حين لم يصرح ” جيش العدو الإسرائيلي ” أو وسائل إعلام رسمية عن تلك الهجمات الأخيرة على سوريا .

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي