سوريا : أرجنتينية تغادر الأراضي السورية بعد سنتين على اختطافها في إدلب..

تمكنت سيدة أرجنتينية من مغادرة سوريا بعد سنتين على اختطافها من عصابة إرهابية مسلحة في محافظة إدلب .

وذكرت وكالة “ا ف ب” الفرنسية، أن أستاذة التاريخ الأرجنيتينة نانسي روكسانا بابا (54 عاماً)، غادرت الأراضي السورية يوم الأحد إلى تركيا.

وقال مسؤول في “حكومة الإنقاذ” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، بسام صهيوني، أن المرأة “دخلت تركيا السبت بعد استكمال انجاز الوثائق المطلوبة والإجراءات القانونية”.

وتم استدراج الأرجنيتينة نانسي روكسانا بابا إلى إدلب عن طريق تركيا، منذ عام 2016، من قبل رجل سوري، تعرفت إليه قبل 3 سنوات عبر الإنترنت ووعدها بالزواج، لكن المرأة اختطفت على يد “عصابة وطلبت من ابنتها فدية من دون أن تحصل على مبتغاها.

وتمكنت الأرجنيتية بعد نحو عام على احتجازها، من الهروب، حيث تنقلت بين منازل عدة، إلى أن تسلمتها “حكومة الإنقاذ”.

وكانت “حكومة الإنقاذ” سلمت المرأة منذ شهر إلى مؤسسة الإغاثة التركية التي توكلت هذا الملف، وذلك بعد التواصل مع سلطات الأرجنتين دون فائدة، بحسب ما أكده صهيوني.

وبقيت المرأة موجودة في أحد مقار مؤسسة الإغاثة عند معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا حتى السبت، ريثما تم انجاز وثيقة سفر لها، بالتنسيق مع الحكومة التركية ومغادرة سوريا .

ويشار إلى أن “حكومة الإنقاذ” هي، الواجهة المدنية لهيئة “تحرير الشام ” (لنصرة) سابقاً، التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة ادلب.

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي