مقتل طالبة سورية طعناً بالسكين خلال محاولة سرقة …

لقيت غنى أبو صالح ، طالبة سورية ، اليوم الجمعه ، حتفها طعناً بالسكين خلال محاولة سرقة هاتفها المحمول في جامعة غازي عنتاب التركية.

وأفاد موقع (تركيا بالعربي) أن شخصان يركبان دراجة نارية قرب الجامعة، حاولا سرقة هاتف الفتاة غنى أبو صالح (19 سنة) المحمول، ما دفع الفتاة للدفاع عن نفسها فتلقت طعنة بالسكين أدت إلى وفاتها.

كما أصيب الشاب أحمد غازي البالغ من العمر (16 سنة) بجروح بليغة إثر محاولته مساعدة الفتاة.

وقدمت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادثة في حي “يدي تبه” في غازي عنتاب إلا أن المداخلات الطبية فشلت في إنقاذ حياة الفتاة في حين لا يزال أحمد في وحدة العناية المركزة بأحد مشافي المنطقة .

ونشر والد الفتاة تدوينة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال فيها “هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي، وصلوا صوتي أصدقائي وأحبتي وشاركوا منشوري ليصل إلى أعلى المستويات طفلة تقتل بالشارع العام بغازي عنتاب”.

 

من تشيع الطالبة السورية غنى أبو صالح بعد مقتلها اليوم في تركيا

من جهتها، أكدّت الشرطة التركية أنهم “يواصلون العمل من أجل القبض على المشتبه بهم”.

ويتعرض السويون المقيمون في تركيا لأعمال عنف واعتداءات أدت إلى سقوط ضحايا منهم بين قتيل وجريح .

مراسلون + وكالات

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال