كيف يؤثر التوتر على جلد الإنسان ومتى يجب أن تذهب للطبيب؟

أسباب التوتر كثيرة منها التفكير في مشكلة ما واجهتنا أو خبر نسمعه أو عمل نقوم به، وهذه الأسباب تؤثر على جسم الإنسان ومنها الجلد .

ويعتقد البعض ان مشاكل الجلد بسبب مرض ما، ولهذا السبب سنتعرف كيف يؤثر التوتر على جلد الإنسان.

وبحسب موقع “medicalnewstoday”، يؤثر التوتر على الجلد مسبباً الأعراض التالية :

أ- وتتفشى خلايا طفح جلدي بسبب الإجهاد في عمل ما، وتكون على شكل بقع حمراء اللون مختلفة بالحجم، ويؤدي هذا الطفح الجلدي الى الشعور بالحكة أو الحرق، ويمكن أن تحدث هذه الخلايا لبعض الأسباب مثل:

1- عدوى

2- التعرض للبرودة أو الحرارة.

3- آثار جانبية لبعض الأدوية، بما في ذلك المضادات الحيوية.

ب- ويمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى توسع الأوعية الدموية وتسربها، مما يتسبب في ظهور بقع حمراء وتورم الجلد، وقد تصبح اسوء في الحالات التالية:

1- تناول الكحول أو الكافيين.

2- التعرض لدرجات الحرارة الدافئة.

3- الإجهاد قد يزيد من سوء حالة الجلد.

وقد يسبب الشعور بالتوتر والإجهاد منع مشاكل الجلدية من الشفاء بشكل صحيح، مثل الصدفية والأكزيما.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

1- عند الشعور بقشعريرة.

2- استمرار الطفح الجلدي لأكثر من 6 أسابيع.

3- وقد يسبب الطفح الجلدي زيادة الشعور بالتعاسة.

4- تقشير الجلد أو بثور.

5- حمى.

6- الشعور بألم.

وعن علاج الطفح الجلدي بطريقة بسيطة في المنزل، بأخذ حمام بارد لتخفيق الأعراض،وفي حالة استمرارالطفح الجلدي، يجب الذهاب إلى الطبيب.

 

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي