بديلاً عن قناة السويس .. روسيا والهند وإيران نحو إنشاء طريق إستراتيجي جديد

المصدر : فريق تحرير مراسلون

تسعى كل من روسيا والهند وإيران لخلق طريق إستراتيجي يمتد لمسافة 7200 كيلومتر ليكون بديلا عن الطريق الدولي الذي يمر عبر قناة السويس ، ليحقق الوفرة الاقتصادية من حيث التكاليف والوقت.

وأفادت قناة “بريس تي في” الإيرانية، أن الطريق الجديد سيكون عبارة عن شبكة من الأوتوسترادات والطرق البحرية والسكك الحديدية، تمتد من المحيط الهندي والخليج العربي عبر إيران إلى روسيا وشمال أوروبا.

وبحسب القناة، يعتبر المشروع الجديد (INSTC ) من أهم مشاريع حزام واحد طريق واحد” الصيني، وستحقق إيران عوائد اقتصادية هامة بعد بدء العمل به.

ووافقت إيران على اقتراح الهند حول المشروع، وبمجرد تشغيل الطريق سيسمح الممر للهند بإرسال بضائعها إلى أوروبا، عن طريق إرسالها إلى “بندر عباس” في إيران عن طريق البحر، ومن ثم سيتم نقلها إلى بندر أنزالي في إيران على بحر قزوين برا، وسيتم شحنها إلى أستراخان في روسيا ونقلها لأوروبا عن طريق السكك الحديدية.

ويتفوق الممر الجديد على قناة السويس من حيث الفترة الزمنية للنقل حيث يخفض تكلفة تسليم البضائع بنحو 30 إلى 40 في المئة، كما سيساهم بالتقليل من الفترة الزمنية لنقل البضائع بين مومباي وموسكو إلى حوالي 20 يوما، وستتراوح الطاقة التقديرية للمر بين 20 إلى 30 مليون طن من البضائع سنويا.

وكان وزير التجارة والصناعة الهندي، سوريش برابهو، أكد أنه يجب البدء باستخدام الطريق الجديد بفعالية في أسرع وقت ممكن.

الجدير بالذكر أن وسائل إعلام هندية كانت قد أكدت أن مسؤولين عن المشروع من البلدان الثلاث سيعقدون اجتماعا في 23 نوفمبر/تشرين الثاني لمناقشة إمكانية تشغيل الممر الجديد.

مراسلون + وكالات

قد يعجبك ايضا