الأخبارعربي ودولي

بيان من الأمن اللبناني حول ” عصابة سورية تخطف فتيات لبنانيات ” .

انتشرت في الآونة الأخيرة في لبنان معلومات تفيد بأن عصابة مكونة من امرأة وشاب من الجنسية السورية يقومان بعمليات اختطاف أطفال و فتيات لبنانيات بهدف بيعهم و التجارة بأعضائهم، في حين أصدرت السلطات اللبنانية توضيحاً يتعلق بتلك الأنباء.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي، في بيان، نشرته وسائل إعلام أنّ “موجة أخبار كاذبة اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً، حول عمليات خطف تطال فتيات لبنانيات من قِبل عصابة مؤلّفة من امرأة وشاب من التابعية السورية”.

وأضاف البيان أن السيدة تقوم بطلب المساعدة من الفتاة الضحية لإيصالها إلى منزلها، مستدرجةً إياها إلى مكانٍ بعيد عن الأنظار (مدخل مبنى، سيارة مركونة في شارع فرعي…) فيتم تخديرها وأخذها إلى جهة مجهولة بهدف بيعها”.

وأشار البيان إلى “أخبار أخرى حول خطف أطفال بهدف بيع أعضائهم، وغيرها من الأخبار التي تُحذّر من سيارات الأجرة (تاكسي) والمتسولين ومساعدة المحتاجين في الطرقات”.

وأكدّ الأمن اللبناني أن تلك “الأخبار غير صحيحة جملةً وتفصيلاً، علماً بأنّه قد سُجّل مؤخراً مغادرة عدد من الفتيات لمنازل ذويهن، ولكن من خلال التحقيقات تبيّن أنّ أسباب مغادرتهن شخصية وعائلية ولا توجد أسباب أمنية خلفها”.

وطلبت من المواطنين “عدم الأخذ بهذه الأخبار التي لا أساس لها، كونها محض شائعات، والعودة إلى شعبة العلاقات العامة، لاستقاء المعلومات الصحيحة”.

ويقيم في لبنان حوالي مليون ونصف سوري عاد منهم بضعة آلاف في الآونة الأخيرة عقب تحرير معظم الأراضي السورية من قبل الجيش العربي السوري من الوجود الإرهابي.

مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى