عشر أنواع لـ السرطان القاتل و أعراضه الشائعة .. تعرف عليها

يعتبر مرض السرطان من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم وتهديداً لحياة الإنسان وتصنف الأبحاث الطبية 10 أنواع من هذا المرض هي الأكثر خطورة .

وكشفت الدراسات أن بعض تلك السرطانات تنبئ المصاب بتحذيرات وعوارض في مرحلة مبكرة من المرض ربما تكون بمثابة فرصة للعلاج و الشفاء.

أولاً: سرطان الرئة :
يوجد نوعان ،سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، النوع الأكثر شيوعا، وسرطان الرئة ذي الخلايا الصغيرة، من أعراضه سعال، وعدم القدرة على التنفس، ألم في الصدر، تعب، فقدان شهية، وفقدان وزن، تغير في نبرة الصوت إلى “أجش” دم في البلغم.
أما إذا الورم انتشر خارج الرئتين، فقد تشمل الأعراض الأولى: ألم في الظهر وألم العظام وتلف الأعصاب، مما قد يؤثر على المشي أو التحدث أو السلوك أو الذاكرة وصعوبات البلع.

ثانياً: سرطان الأمعاء
تشخيص هذا المرض في مراحله الأولى يساعد في البقاء على قيد الحياة، إلا أن المرض من النوع الثاني هو الأكثر فتكا، ويسبب نزيف من المؤخرة ودم في البراز، وتغيير مستمر في عادة الأمعاء، وفقدان الوزن بطريقة غير طبيعية، والتعب الشديد، وألم أو ورم في البطن.

ثالثاً: سرطان البروستاتا والثدي
كل من سرطان البروستاتا والثدي يقتل بنفس القدر من الرجال والنساء، و لا يوجد أسباب معروفة حتى الآن بشأن الإصابة ومن أسباب الإصابة بسرطان الثدي، هي كبر السن والتاريخ العائلي للمرض، زيادة الوزن والهرمونات والإفراط في شرب الكحول والتدخين، في حين تلك العوارض ذاتها تسبب سرطان البروستات للرجال.
ومن أعراضه صعوبة التبول أو إفراغ المثانة، وسيلان البول وعدم القدرة على حفظه. وفي مرحلة متقدمة، يظهر آلام في الظهر أو الورك أو الحوض، وفقدان الوزن.
أما أعراض سرطان الثدي.: تغيير في الحجم أو الشكل، وجود كتلة متحجرة داخل الثدي، تغيير في نسيج الجلد مثل التجاعيد أو تغير لون الجلد، وجود ألم في الثدي أو في منطقة الإبط وانتفاخ في الإبط أو حول الترقوة.

رابعاً: سرطان البنكرياس
تبدأ معظم الحالات في الخلايا التي تصنع الإنزيمات، لكن النوع الأقل شيوعا يبدأ في الخلايا التي تصنع الهرمونات، و الأشخاص ذوي مجموعات الدمA وAB وB قد يكونون معرضين لخطر أعلى قليلا في الإصابة، في حين أن مجموعة الدم O قد تكون أقل من ذلك.
و لا يسبب سرطان البنكرياس غالباً علامات مبكرة، إلا أنه عندما ينمو يسبب بعض التأثيرات مثل القولون العصبي والتهاب البنكرياس وحصى المرارة أو التهاب الكبد، ومن الأعراض آلام في البطن والظهر، فقدان الوزن، عسر الهضم، فقدان الشهية، تغيرات في عادات الأمعاء، مرض السكري، مشاكل الهضم، صعوبة البلع.

خامساً: سرطان المريء
يسبب الاصابة به التدخين والإفراط في شرب الخمر، وزيادة الوزن، واتباع نظام غذائي غير صحي منخفض في الفاكهة والخضار، من عوارضه: صعوبة البلع، والشعور بأن الطعام يلتصق في الحنجرة أو الصدر، فقدان الوزن، التقيؤ، عسر الهضم، الحرقة ، سعال وتغير في نبرة الصوت “صوت أجش”، وألم خفيف خلف عظم الصدر أو الظهر.

سادساً: سرطان الكبد
هناك نوعان من سرطان الكبد، الثاني منه يصيب بشكل أكبر مرضى سرطان الأمعاء والبنكرياس والمعدة والثدي. أما النوع الأول فيحدث نتيجة تليف الكبد، وغالبا ما يكون نتيجة للإصابة بالتهاب الكبد B وC والإفراط في شرب الكحول، إضافة إلى أمراض الكبد الدهنية غير المرتبطة بالكحول.
وعلامات الاصابة: التعب وشعور عام بسوء الصحة وفقدان الشهية، الغثيان، فقدان الوزن، ألم عند منطقة الكبد، حكة في الجلد، بول داكن وبراز رمادي، اصفرار الجلد والعينان، تورم في البطن، الحمى مع درجات حرارة عالية ورطوبة، ودم عند القيء.

سابعاً: سرطان المثانة
ينتشر لدى كبار السن من الرجال، إلا أن هناك أشياء مثل التدخين، والنظام الغذائي، والكحول، وانقطاع الطمث المبكر للنساء (قبل سن 45)، وزيادة الوزن، هي بمثابة عوامل مسببة للمرض، وفي حال الإصابة يظهر الدم في البول، وألم أو حرقة عند التبول، فقدان وزن، ألم في الظهر أو أسفل البطن أو العظام، والشعور بالتعب.

ثامناً: سرطان الدماغ
يوجد أكثر من 150 نوعا مختلفا من أورام المخ هناك، وتعرف تلك التي تنمو بسرعة باسم سرطان الدماغ 3 أو 4 عالي الجودة، فيما تميل الدرجتان 1 و 2 إلى الإشارة إلى الأورام غير السرطانية التي تنمو ببطء أكبر و لا يُعرف سبب للإصابة بسرطان الدماغ، لكن المكونات الوراثية والتعرض للإشعاع (مثل العلاج الإشعاعي كطفل صغير) هي إحدى العوامل.
ومن علاماته صداع، تغير في الرؤية، ونوبات غثيان، نعاس مفاجئ، واضطراب في وظائف المخ، وعند الأطفال تجد الأعراض في التقيؤ المستمر، غثيان مدة أسبوعين، وصداع متكرر (خاصة عند الاستيقاظ)، وحركات عين غير طبيعية، وتغيير السلوك، وضعف الرؤية.

سادساً: سرطان الغدد الليمفاوية

يبدأ في خلايا الدم البيضاء ويهاجم الجهاز الليمفاوي (جزء من جهاز المناعة)، ويمكن أن تحدث الاصابة في أي عمر. فالغدد المتضخمة في الرقبة والإبط والفخذ تكون هي العلامات الرئيسية، لكن الكثير منا يصاب بالتهاب في الغدد، لذا يجب الحذر عند تورم الغدد أكثر من 6 أسابيع.
ومن عوارضه تورم غير مؤلم في الرقبة أو الإبط أو الفخذ، تعرق ليلي، فقدان وزن ، حمى، ضيق تنفس، حكة مستمرة للجلد، تضخم اللوزتين، تورم في المعدة، طفح جلدي، نزيف الأنف.

سابعاً: سرطان غير محدد النوع

يحدث هذا النوع عند انتشار السرطان في جسم المريض، لكن الأطباء لا يمكنهم العثور على المكان الذي بدأ فيه، كما أنه من الصعب تحديد أعراض المرض، وحوالي 20 % فقط من الناس يبقون على قيد الحياة لمدة سنة واحدة أو أكثر بعد الحصول على تشخيص.

ويشار إلى أن آخر التقديرات الصادرة عن المركز الدولي للأبحاث حول السرطان العالمي عام 2018 تبين أن السرطان بأنواعه ينتشر انتشارا مقلقاً في العالم مع تسجيل 18,1 مليون حالة جديدة و9,6 مليون حالة وفاة.

مراسلون – صحة

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي