الأخبارعربي ودولي

ظهور زوجة جديدة لـ خاشقجي المقطع .. وهذا ما تطالب به (صورة )

كشفت صحيفة أمريكية، أن الإعلامي السعودي جمال خاشقجي تزوج من سيدة مصرية في حزيران الماضي عام 2018 قبيل اغتياله بأشهر قليلة في قنصلية بلاده باسطنبول التركية.

وأفادت صحيفة “واشنطن بوست” الجمعة، أن السيدة المصرية التي رفضت الإفصاح عن اسمها كاملاً لدواعي أمنية و اكتفت بتسمية (ح عطر) أكدت لها أنها تزوجت من خاشقجي في احتفال ديني أقيم في أمريكا قبل أشهر، مضيفة أن حفل الزفاف أقيم بالسر دون علم خطيبة خاشقجي التركية خديجة جنكيز وأفراد أسرته.

إلا أن عدة حسابات في موقع التواصل “تويتر” كشفت أن السيدة تدعى “حنان” من دون الكشف عن اسمها الكامل.

وذكرت الصحيفة أن السيدة تكشف عن زواجها من خاشقجي، لأنها كزوجة مسلمة، تريد حقها الكامل والاعتراف بها، مضيفة أن هذه المرأة سلمتها رسائل خطية كانت قد تبادلتها مع جمال وصورا شخصية تظهرهما معا، وخاصة تلك التي التقطت أثناء حفل الزفاف الذي أقيم بضواحي واشنطن في حزيران 2018.

من جهته، أكد صديق قديم لخاشقجي، أنه كان شاهدا على زواجه من هذه المرأة، ادعاءات السيدة، طالبا من الصحيفة عدم الكشف عن هويته أيضا لدواع أمنية.

بدورهم، رفض أفراد من عائلة خاشقجي التعليق على هذا الزواج، في حين قالت خطيبة خاشقجي التركية خديجة جنكيز في اتصال هاتفي مع صحيفة “واشنطن بوست” إنها لا تعلم شيئا عن علاقة خاشقجي مع السيدة المصرية وطرحت تساؤلات بشأن دوافعها، مشيرة إلى أن هذه المرأة تحاول على ما يبدو تشويه صورة جمال خاشقجي في عيون الناس، معتبرة ذلك محاولة لنسف مصداقيته والإضرار بسمعته.

وقالت الصحيفة إن الشيخ أنور حجاج الذي قيل إنه من عقد قران الزوجين، وهو بروفيسور الدراسات الإسلامية في الجامعة الأمريكية المفتوحة في فيرجينيا، رفض التعليق على الزواج والإجابة عن أسئلتها.

وأوضحت أن لدى المرأة المصرية، في حال ثبوت ادعاءاتها، الحق في الحصول على جزء من التعويضات المقدمة إلى عائلة الصحفي من قبل الحكومة السعودية.

وأكدت السيدة “ح عطر” على أنها قدمت صورا وأدلة على زواجها من خاشقجي إلى قنصليتين سعودية وتركية في إحدى دول الشرق الأوسط، كما أشارت الصحيفة إلى أن بعض تلك الصور نشرت على حسابات في “تويتر” تعود لأشخاص مؤيدين لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وكشفت “ح عطر” أنها تبلغ من العمر 50 عاما وأنها تقيم في منطقة الخليج وأمضت وقتا مع خاشقجي عندما وصلت إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل، مضيفة أنها التقت بخاشقجي لأول مرة منذ 10 أعوام على هامش منتدى إعلامي أقيم في الشرق الأوسط، لكن علاقاتهما الغرامية بدأت في عام 2017.

وأوضحت أنها شاهدت خاشقجي لآخر مرة في أيلول 2018، مؤكدة أنه أعرب غير مرة عن “قلقه إزاء إمكانية أن تتخذ السلطات السعودية خطوات ضده”، لكنه لم يصدق أن خطرا ما يهدد حياته.

 

وكانت السلطات في المملكة السعودية قد أعلنت أن جثة خاشقجي جرى تقطيعها وإخراجها من القنصلية ، و وجهت حكم الإعدام إلى خمسة أشخاص بينهم ضباط ومستشاريين .

واعترفت المملكة في 20 تشرين الأول الماضي، بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول بسبب “شجار” لكنها لم تكشف عن مكان الجثة المقطعة حتى الآن .

وأدت قضية اغتيال خاشقجي إلى صدور إدانات واسعة من عدة دول .

ويشار إلى أن الإعلامي السعودي جمال خاشقجي المعروف بمواقفه المعارضة لبعض سياسات المملكة و المقيم في واشنطن اغتيل في قنصلية بلاده باسطنبول التركية الشهر الماضي، خلال قيامه باستخراج أوراق زواج من خطيبتيه خديجة جينكيز.

زر الذهاب إلى الأعلى