الأخبارسورية

سوريا : الجيش التركي يطوق عفرين ويبدأ حملة عسكرية ضد المعارضة السورية

بدأ الجيش التركي مدعوماً ببعض مسلحي ” الجيش الحر ” حملة عسكرية وصفها ” بالأمنية ” ضد مجموعات و فصائل تتبع للمعارضة السورية المسلحة في عفرين شمال غرب سوريا .

وذكرت مصادر لمراسلون أن الحملة الأمنية التركية جاءت بعد انتشار الدعارة والسرقة والمخدرات والخطف في المدنية من قبل بعض جماعات المعارضة السورية المسلحة .

من جهته ، ذكر المرصد المعارض أن اشتباكات عنيفة اندلعت منذ صباح اليوم بين الجيش التركي ومسلحي ” أسود الشرقية ” في شارع الفيلات وسط عفرين بريف حلب الشمالي ، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين .

وأشار “المرصد” إلى أن الجيش التركي والفصائل المدعومة منه، قطعوا جميع الطرق المؤدية إلى مدينة عفرين وطوقوا عدة أحياء سكنية في المدينة.

وينتشر في مناطق سيطرة المعارضة السورية المدعومة من تركيا حالات فلتان أمني واسع ، تتمثل باغتصاب النساء مقابل مساعدات انسانية ، و حالات السرقة و الخطف والسلب واغتصاب الأطفال وانتشار الدعارة بشكل كبير كان أخرها اشتراك ضباط من الجيش التركي بممارسة الدعارة في أحد منازل عفرين .

اقرأ المزيد : القبض على ضباط أتراك في بيت دعارة بـ عفرين .. و تركيا تتدخل .

ومن أبرز الفصائل التي تمتهن السرقة والدعارة في مناطق سيطرة المعارضة السورية المدعومة من تركيا ، فرقة السلطان مراد بقيادة أبو عمشة ، وفرقة أسود الشرقية ، وفرقة الحمزة و أسود الشمال و عصابات ما يعرف بالواكي

وتنتشر هذه الفصائل في مناطق ريف حلب الشمالي الشرقي ” الباب وجرابلس ” ، بالإضافة لمنطقة عفرين شمال سوريا .

وكان الجيش التركي مدعوما ً بمسلحي المعارضة قد احتلوا مدينة عفرين بعد معارك مع القوات الكردية ، وعليها بدأت فصائل المعارضة تنهب المدينة وتنشر فيها الفوضى والخراب بعد تهجير أهلها إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية .

المصدر: مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى