سوريا : وزير المالية يربط توفير الكهرباء بـ زيادة الرواتب ويثر الجدل .

أثارت تصريحات وزير المالية في سوريا ، مأمون حمدان ، حول ربطه توفير الكهرباء بزيادة الرواتب ، أثارت جدلا ً واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي السوري .

و قال وزير المالية مأمون حمدان أن زيادة الرواتب للموظفين يرتبط بتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المعامل والمصانع وبالتالي تحريك عجلة الإنتاج في سوريا.

وأوضح وزير المالية في لقاء تلفزيوني على (الفضائية السورية) أن “المطلوب زيادة حقيقية يستفيد منها المواطنون من خلال تثبيت سعر الصرف نسبيا إضافة إلى دعم الإنتاج من خلال توفير الطاقة الكهربائية لمعظم المدن والمناطق الصناعية ما ساهم بإعادة عجلة الإنتاج وبالتالي تخفيض أسعار السلع”.

وتابع قائلاً أن “زيادة الرواتب هي عمل حكومي شامل وتعتمد على إيجاد الموارد اللازمة لتلك الزيادة وأنها ستحقق المزايا لمن يقبض الراتب من خلال ضمان عدم ارتفاع الأسعار بعد الزيادة”.

وأشار حمدان إلى أن “الحكومة تدرك أن الراتب لا يكفي، ولكن علينا أن نواجه ظروف الحرب بعد أكثر من سبع سنوات ونيف ومن الطبيعي عندما تتوافر الظروف الملائمة والإمكانيات لهذه الزيادة ستكون موضع الدراسة”.

وسبق ان أعلن وزير المالية ان زيادة الرواتب والأجور تعني زيادة أسعار المشتقات النفطية والحكومة ترفض زيادة أسعار المشتقات النفطية ولو كان ذلك من أجل زيادة الرواتب والأجور.

إقرأ المزيد : عماد خميس يكشف عن زيادة الرواتب لثلاثة قطاعات في سوريا بالقريب العاجل

وكان رئيس الحكومة عماد خميس قال في آب الماضي، أن الحكومة ستقر زيادة في الرواتب، مضيفا أن زيادة الرواتب والأجور قد تكون ٢٥ % إلى ٤٠ % وربما تصل إلى ٥٠ % ، موضحاً أن هذا الأمر يرتب على الخزينة ٢٢٠ مليار ليرة سنوياً.

وكان الرئيس الأسد قد أصدر خلال العام 2018 مرسومين بزيادة رواتب جنود الجيش السوري والمتقاعدين بنسب بين 30 و 35 % من الراتب المقطوع.

المصدر : مراسلون

الأكثر مشاهدة الآن