دمشق : القبض على محتال يوهم الناس بقدرته على إخلاء سبيل موقفين بمقابل مادي .

تمكنت القوى الأمنية في دمشق من القاء القبض على محتال يوهم الناس بقدرته على إخلاء سبيل موقوفين مقابل مبالغ مادية كبيرة .

وذكرت وزارة الداخلية على موقعها الرسمي أنه وبعد ورود معلومات لدى فرع الأمن الجنائي في دمشق حول قيام شخص بامتهان أعمال النصب والاحتيال على المواطنين بحجة مساعدة ذويهم الموقوفين مقابل مبالغ مالية ، تحركت الدوريات للتحري .

وتضيف الوزارة أنه وبعد عمليات التحري وجمع المعلومات عن المشتبه به تمكن فرع الأمن الجنائي في دمشق من تحديد هويته وإلقاء القبض عليه بالجرم المشهود أثناء توجهه إلى منزل أحد المواطنين بقصد الاحتيال عليه لأخذ مبلغ مالي منه .

وعليه ألقت القوى الامنية القبض على الشخص المطلوب ، وتبين أنه يدعى ” مروان محمد الأحمد ” ، ومن خلال التحقيق معه اعترف بقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين ممن لهم أقارب موقوفين في أحد السجون بحجة مساعدتهم مدعياً أنه يعمل في السجن المذكور .

وذكر في اعترافاته أنه يقوم بالاتصال بأرقام عشوائية بسكان مناطق معينة في محافظتي دمشق وريفها ويسألهم عن وجود موقوفين لهم في السجن، ويوهمهم بأنه يستطيع مساعدتهم لقاء حصوله على مبلغ مالي ويدعي أنه شاهد أقاربهم الموقوفين داخل السجن وهم بحاجة لدفع غرامات مالية كي يتم إخلاء سبيلهم، وقام بارتكاب عدة عمليات نصب واحتيال بهذه الطريقة.

كما اعترف بأنه يقوم في بعض الأحيان بالتوجه إلى منازل ضحاياه، ويقوم بأخذ مبالغ مالية لا تتجاوز /200.000/ مائتي ألف ليرة سورية بالإضافة لبعض الأغراض الشخصية ( ملابس وغيرها ) بحجة إيصالها للشخص الموقوف.

ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليه، ويجري العمل على تقديمه إلى القضاء المختص .

وزارة الداخلية

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال